واصل الجيش الوطني اليمني تقدمه غربي محافظة تعز وسيطر على نقيل الكورة بمنطقة الكدحة بمديرية المعافر، وذكر الجيش الوطني أنه بدأ يقترب من سوق الكدحة.

كما يواصل الجيش الوطني اليمني تضييق الخناق على الانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران في مدينة الدريهمي. 

وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات على مناطق متفرقة في صعدة، وعمران. وشملت الغارات أهدافاً في مديريتي شدا وباقم، بالإضافة إلى حرا سفيان بمحافظة عمران. 

من جانب آخر، توفي ثلاثة أشخاص وأصيب العشرات جراء تفشي وباء حمى الضنك من جديد في تعز خلال أقل من يومين، وذكرت مصادر طبية أنه جرى تسجيل ثلاث وفيات و450 حالة إصابة منها 162 حالة في مدينة تعز والبقية توزعت على مناطق الريف.

يأتي هذا في ظل أوضاع إنسانية صعبة تعيشها المدينة جراء حرب وحصار الحوثيين للمدينة منذ قرابة ثلاثة أعوام.