رفضت الاستمرار في الشباب.. ولم أستلم مستحقاتي

أحلم بتمثيل الأخضر...وسنظهر بمستوى مغاير عن الموسمين الماضيين

تدرج في الفئات السنية مع الفيصلي وانتقل بعدها إلى تمثيل الشباب مع الفريق الأول لمدة موسمين وحقق معه بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد ثم انتقل الموسم الحالي إلى تمثيل صفوف الرائد وتواجد مع الفريق في معسكر التشيك، وواجه صعوبات خلال مسيرته ومازال يطمح إلى الأفضل المدافع عبدالله الفهد يتحدث عن مسيرته في الفيصلي ثم الشباب ومحطته الأخيرة فريق الرائد مستعرضاً أهم تلك المحطات والصعوبات التي واجهها وتلك الأيام الرائعة التي لا تنسى.. عن هذا المشوار وحظوظ الرائد في دوري هذا العام كان هذا الحوار مع الفهد الذي خص به «دنيا الرياضة»..

  • في البداية حدثنا عن تجربتك الاحترافية مع الشباب وأين لعبت في الفئات السنية؟

    • لعبت مع الفيصلي في الفئات السنية لخمسة أعوام وانتقلت بعدها إلى الفريق الأولمبي في الشباب ومثلت الفريق الأول الموسم الماضي وقضيت مع الشباب خمسة مواسم احترافية.

    • ما العروض الاحترافية التي حصلت عليها قبل انتقالك إلى الرائد؟

    • تلقيت ثلاثة عروض غير ما قُدم لي من الشباب والرائد، وفضلت «النادي القصيمي» لأنه الأفضل من الناحية المادية.

    • لعبت في الشباب إبان تولي سامي الجابر تدريب الفريق، هل استفدت من تلك المرحلة تحت قيادة مدرب وطني؟

    • استفدت بشكل كبير من تجربة سامي في تدريب الشباب بحكم أنها كانت بدايتي الحقيقية بالفريق الأول، والجميع كان يعرف الظروف المادية التي مر بها النادي تلك الفترة، ما جعلنا نواجه صعوبات في تحقيق النتائج.

    • سبق وذكرت أن تأخير الرواتب كانت ضمن أسباب عدم تجديدك مع الشباب؟ هل هذا صحيح؟

-هناك من يقول إن الشباب أراد فسخ عقدي وهذا غير صحيح، فإدارة الشباب قدمت لي عرضًا ورفضته لعدم رغبتي في المواصلة معهم، ولدي مستحقات ورواتب لم استلمها منذ عام وثمانية أشهر ومع ذلك لم أتقدم بأي شكوى ولم أتحدث عن هذا الأمر في أي وسيلة إعلامية وكان تركيزي على التمارين، وأحاول الابتعاد عن الأمور التي تكون خارج الملعب. 

  • هل ترى أن مستقبلك سيكون أفضل خارج أسوار الشباب حتى مع أندية متوسطة؟

  • أنا في نادٍ كبير حاليا ووجودي مع الرائد أعتبره خطوة إلى الأمام في مسيرتي الكروية.

  * بوجهة نظرك هل سيستطيع الرائد المنافسة هذا الموسم ضمن الأندية الخمسة الأولى في الدوري؟ وكيف تقيم مرحلة الإعداد للفريق في معسكر التشيك؟

  • لا نفكر في المنافسة من عدمها، والفريق قدم نتائج سلبية خلال الموسمين الماضيين ونأمل في الظهور بمستوى أفضل وإسعاد جماهير «رائد التحدي»، أما بالنسبة لمعسكر التشيك فهو ناجح من الناحية الإعدادية والبدنية وسيكون مردوده علينا أفضل، والفريق تعاقد مع مدرب كبير له إنجازات كبيرة في الدوري البلجيكي.

    *هل سيكون نادي الرائد بوابة للاعب عبدالله الفهد للوجود في المنتخب السعودي؟

  • أسعى حاليًا إلى تطوير نفسي وتقديم أفضل المستويات مع الرائد، وأتمنى أن تتوج مستوياتي بتمثيل «الأخضر»، والذي هو حلم كل لاعب سعودي.

  • كلمة أخيرة لمن توجها؟ 

  • طويت صفحتي مع الشباب وأشكر جميع من وقف معي من المدربين وجماهير «شيخ الأندية» على وجه الخصوص الذين ساندوني طيلة وجودي في النادي، كما أشكر جماهير «رائد التحدي» وأتمنى أن يقفوا مع ناديهم كما عودونا بحضورهم ودعمهم.

  • ما هو انطباعك عن أول جولة في الدوري؟ وهل بداية الرائد مبشرة؟

  • في بداية الدوري أي فريق سيواجه صعوبات وهذا أمر طبيعي وتحتاج البداية إلى وقت أكبر للجاهزية والانسجام، خصوصا مع التغيير الكبير في العنصر الأجنبي وبعض عناصر الفريق، والاتفاق فريق مميز ولكن عامل الجو في المنطقة الشرقية كان متعباً لنا وهي كبداية أعتبرها إيجابية بحصولنا على نقطة خارج أرضنا، وفترة التوقف الحالية ستكون إيجابية لنا بتحسين مستويات الفريق وزيادة الانسجام بيننا كلاعبين، لتقديم مستويات أفضل.

  • أول مباراة لكم بعد التوقف ستكون أمام بطل الدوري الهلال على أرضكم، هل ستواجهون صعوبة في المباراة، وما هي توقعاتك لنتيجة المباراة؟

  • مباراتنا أمام الهلال ستكون قوية بلا شك والجميع يعرف بأن الهلال يضم نخبة من اللاعبين المميزين، ولكن لدينا فترة توقف لمدة أسبوعين نسعى أن نستغلها بشكل إيجابي ونعمل على الطريقة والأسلوب التي سندخل بها، ومن الصعب أن تتوقع نتيجة المباراة في الدوري لقوة الأندية المشاركة.

  • البعض يتكلم عن تراجع مستويات الهلال في مباراته الأولى أمام الفيحاء، هل سيؤثر ذلك في مستوى لاعبي الرائد ويكون المحفز لهم أكبر؟

  • معظم الفرق لم تظهر بالشكل المطلوب في الجولة الأولى والمباريات الرسمية لها طابع خاص يختلف عن المباريات الودية، ونحن كذلك لم نظهر بالمستوى المطلوب أمام الاتفاق وجميع الفرق تحتاج فترة أكبر للانسجام، ونحن لا ننظر للخصم بقدر ما ننظر لأنفسنا والعمل على تحسين مستوياتنا والطريقة التي سنلعب بها، وعلينا التركيز العالي لمدة 90 دقيقة إذا أردنا إيقاف فريق كبير مثل الهلال، ومتى ما حضرنا بالصورة المطلوبة لن نواجه صعوبة بالتغلب على الهلال.

    • سالم الدوسري لن يشارك أمام الرائد بسبب حصوله على بطاقة حمراء، هل هذا سيريح دفاع الفريق؟
  • سالم الكل يعرف قيمته كلاعب مميز ولكن قوة الهلال تعتمد على اللعب الجماعي أكثر من اللعب الفردي والهلال فريق مليئ بالنجوم، وأعتقد أن غياب سالم لن يؤثر على الفريق، ونحن سنلعب بالطريقة التي نريدها أمامه وسنوقف الهلال كمجموعة داخل الملعب، وعملية التنظيم داخل الملعب ستكون مهمة بالنسبة لنا كمجموعة أمام الهلال، وهذا سيريحنا بشكل كبير لكسب المباراة.

الرائد عاد بنقطة ثمينة أمام الاتفاق
سامي عندما كان مدرباً للشباب