تمكنت شرطة المنطقة الشرقية من القبض على وافد ووافدة في العقد الثالث من العمر بعدما قاما بسرقة مركبة مواطن متوقفة أمام أحدى المحلات بمدينة الدمام وهي في وضع التشغيل، وأظهر مقطع فيديو متداول على شبكات التواصل الاجتماعي فتاة وهي تترجل من مركبة كانت تقف خلف مجموعة من المركبات في مدينة الدمام، لتستغل فرصة وقوف صاحب المركبة وتركه لمركبته قيد التشغيل لتنجح في سرقتها والفرار بها.

وكشف النقيب محمد الدريهم مساعد المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية لـ»الرياض»، عن تمكن الجهات الأمنية من تحديد هوية المتورطين في سرقة إحدى المركبات بمدينة الدمام، والتي اتضح أنهما شاب وفتاة «وافدين» في العقد الثالث من العمر والقبض عليهما، بعد أن باشرت شرطة مدينة الدمام في 15 من ذي الحجة، بلاغاً عن تعرض مركبة للسرقة وهي في وضع التشغيل، لافتاً إلى أنه بعد سماع أقوالهما الأولية أقرا بقيامهما بالسرقة، وجرى إيقافهما وإحالة القضية للنيابة العامة. وأكد عبدالله الراجحي، أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية لـ»الرياض»، أن اللجنة تعمل على رفع ثقافة سائقي المركبات، وتعمل على توعيتهم بأهمية الالتزام بشروط السلامة، لافتا إلى أن ترك المركبة في وضع التشغيل أمام أحدى المحلات أو المنزل فهذا التصرف يندرج تحت الإهمال واللامسؤولية من بعض السائقين وإشغال الجهات الحكومية بالمتابعة للسيارات المسروقة والتي قد تستخدم في الإضرار بالسلامة للسائقين الآخرين من خلال إما التفحيط أو السرعة الجنونية على الطرقات، والإدارة العامة للمرور تحذر من ترك المركبة في وضع التشغيل وحددت الغرامة المقدرة من 100-150 ريالا.

بالمقابل حذر الخبير في علم الجريمة د. عبدالله الشعلان، من تداول هذه المقاطع التي قد تتسبب في رفع معدل الجريمة عند النساء، مفندا أبرز أسباب انتشار جرائم السرقات لدى النساء هي للظروف المادية، أو استغلالها من قبل عصابات، وتقليدها للرجال ويعود ذلك لأسباب نفسية اجتماعية، مطالبا، بالبدء بالدراسات بدخول العنصر النسائي لعالم الجريمة في مجال سرقة السيارات.

عبدالله الشعلان
النقيب محمد الدريهم