كل ملامحي ذابت على الطرقات

مذ ذابت لياليكِ انتظار

حبر الكتابة فرّ من قلمي لأرسمها

شعاعاً، ونجوما،

وورودا..،

ومحار.

أه يا ناي المسافرِ

أه يا وجع الغريب

كلّ لحنٍ كان يرقص في الحنايا

صار يشدو بالمخاطر .

أه يا ذات المآذنِ

هيئيني للبعيد

دوني عشقي وصمتي

رتبيني من جديدْ

بعثري القمر الحزين

واكسري قيد السجين

بددي خوف المغامر

عاشق مذ سرت وحدي

غارق في هول دربي

مدركٌ أني وحيدٌ،

مدركٌ أني طريدٌ،

وشقيٌّ ومغامرْ

أه يا ناي المسافر

أه يا وجع الغريب.