استقبل صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الجوف بمكتبه في ديوان الإمارة، فريق سفراء الأمل بالجوف، بقيادة الشاب محمد بن خليل العلي.

واستمع سمو أمير منطقة الجوف من الفريق لنبذه عن البرنامج التابع، الذي يهدف إلى تنمية مهارات الشباب من خلال تنفيذ مشروعات تطوعية وإنمائية في المنطقة، من خلال التركيز على أهداف التنمية المستدامة.

ورحب سمو أمير المنطقة بهذه الفكرة، مؤكداً على إشراك الشباب في العملية التنموية والتي تتماشى مع رؤية المملكة 2030، متطلعاً لطرح المبادرات التي من شأنها صقل مواهب الشباب وقدراتهم الإبداعية في مجتمعاتهم، متمنياً سموه للجميع التوفيق.

وفي السياق ذاته، استقبل أمير منطقة الجوف، بمكتبه في ديوان الإمارة، مدير فرع وزارة الخدمة المدنية بالمنطقة سلطان بن ممدوح الفلاح.

وأكد سموه على خدمة مستفيدي الوزارة في جميع محافظات المنطقة، والإجابة على استفسارات المتقدمين للوظائف، وأن يراعي الفرع الدقة والوضوح في الإعلانات الوظيفية.

كما حث سموه منتسبي الفرع على بذل المزيد من الجهود لتطوير العاملين في القطاع العام من خلال تكثيف البرامج التدريبية لمعهد الإدارة العامة، متمنياً سموه للجميع التوفيق.

من ناحية أخرى، وجه الأمير بدر بن سلطان بسرعة إنجاز طريق بيضاء الطوير الرابط بين طريق الملك عبدالله وجامعة الجوف وفق المعايير والجودة التي تتناسب مع مثل هذه الطرق ليخدم طلبة الجامعة لما يمثله هذا الطريق من شريان حيوي يسلكونه يوميا في ظل الدعم الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله-.

جاء ذلك إثر وقوف سموه على طريق بيضاء الطوير الذي يسلكه طلاب جامعة الجوف، وذلك لمتابعة سير العمل في مشروع الصيانة الوقائية للطرق ومشروع تنفيذ تعديل المنحنيات على الطرق الزراعية، واهتمام سموه الشخصي بما يسهل وصول الطلاب للجامعة وفق اشتراطات السلامة على تلك الطرق.

واستمع سموه من مدير فرع وزارة النقل بمنطقة الجوف م. عتيق بن محمد الشمري لشرح عن ذلك، حيث أوضح أن أعمال صيانة الطريق تأتي من خلال تنفيذ طبقة إسفلتية مع توسعة أكتاف الطريق وتنفيذ عوامل السلامة بتكلفة تبلغ خمسة ملايين و200 ألف ريال، كما استمع سموه لشرح عن مشروع تعديل المنحنيات على الطرق الزراعية بمنطقة الجوف بتكلفة فاقت 22 مليون ريال، تشمل تعديل منحنيات طريق بيضاء الطوير - الجامعة بطول 5 كم.

.. ويقف على طريق بيضاء الطوير