ضمن مبادرات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الهادفة الى تطوير البرامج التدريبية وفق احدث الأساليب والممارسات العالمية في التدريب، بدأت الكلية التقنية بجدة هذا العام تطبيق البرنامج التدريبي المرن والذي يهدف إلى تقديم برامج تدريبية مرنة للمتدرب بالجودة والكفاية المهنية وتعزيز المهارات التدريبية للمتدرب في كل مرحلة من مراحل التدريب والتي من شأنها تمكين المستفيدين من الالتحاق بالقطاع الخاص بعد حصول المتدرب على شهادة مهنية بمهارات عالية وكذلك توفير المرونة للمتدرب في استكمال التدريب .

وأوضح عميد الكلية المهندس عبد الرحمن بن سعيد السريعي، بأن الكلية قد بدأت اليوم الاثنين في تنفيذ دورة تدريبية عن البرامج المرنة موجهة الى المدربين بالكلية، وذلك في تخصصات المحاسبة وميكانيكا السيارات ولمدة أربعة أيام لتعريف المدربين بالبرنامج وآليات التنفيذ والتعرف على طريقة اداءه، وينفذها فريق من الخبراء ممن لديهم خبرات دولية واسعة في ممارسة التدريب ممثلا في شركة استشارية من استراليا Vetassess، مشيرا إلى التوسع مستقبلا في تطبيق هذه البرنامج على بقية التخصصات وعلى مراحل في الأعوام القادمة يتم خلالها التقييم والمراجعة لكل مرحلة ودراسة نتائجها بشكل مستمر بدعم من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ودورها الفاعل في تعزيز البرامج التدريبية وتأهيل أبنائنا المتدربين في مختلف المجالات .

وقال السريعي بأن البرامج المرنة تهدف الى رفع المستوى المهارى للمتدربين بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل ورفع معدلات التخرج في برامج التدريب التقني والمهني وزيادة الطاقة الاستيعابية للوحدات التدريبية وتلبية احتياج سوق العمل من الكوادر المؤهلة المتخصصة لتتوافق مع الأدوار الوظيفية المطلوبة .