نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بما تعيشه البلاد من ألفة وتلاحم، وفي نعيم وهناء، في ظل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، وفدًا من قبيلة الأشراف، الذين قدموا للتعبير عن شكرهم لسمو أمير المنطقة، على مواساة قبيلتهم في وفاة ثلاثة وإصابة ثلاثة آخرين، من أسرة واحدة، في حادث مروري.

وأعرب سموه عن صادق دعائه للمتوفاة بالرحمة والمغفرة، وأن يجعل الطفلين شفيعين لوالديهما يوم القيامة، وأن يعجّل في شفاء المصابين.

وعبّر وفد قبيلة الأشراف، عن شكرهم لسمو أمير المنطقة، ولكل من واساهم، سائلين الله أن يجعل سعيهم في موازين حسناتهم.