أفادت دراسة إسبانية حديثة، أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول وجبة العشاء قبل الساعة التاسعة مساء، أقل عرضة للإصابة بسرطاني الثدي والبروستاتا.

وأجرى الدراسة باحثون بمعهد برشلونة للصحة العالمية في إسبانيا، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية International Journal of Cancer العلمية.

ولكشف العلاقة بين توقيت وجبة العشاء وخطر الإصابة بـ السرطان، راقب الفريق العادات الغذائية لـ 621 مريضاً بسرطان البروستاتا من الرجال، وأكثر من 12 ألف مريضة بسرطان الثدي.

كما تمت مقارنة العادات الغذائية للمشاركين بمجموعة أخرى من الأشخاص الأصحاء من الجنسين.

ووجد الباحثون أن تناول وجبة العشاء في ساعة مبكرة من الليل، وقبل وقت كاف من النوم، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطاني الثدي والبروستاتا.

ومقارنة بالأفراد الذين ينامون مباشرة بعد وجبة العشاء، فإن أولئك الذين ينامون بعد ساعتين أو أكثر من تلك الوجبة، انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطاني الثدي والبروستاتا بنسبة 20 %.

كذلك لاحظ الباحثون أن هناك حماية مماثلة للأشخاص الذين يتناولون وجبة العشاء قبل الساعة التاسعة مساء، مقارنة بمن يتناولون تلك الوجبة بعد الساعة العاشرة مساء.