أدّى محافظ صامطة أحمد بن عبدالله زعله وجموع المصلين، بعد صلاة العصر اليوم بجامع الملك عبدلله في إسكان الخارش بصامطة، صلاة الميت على الشهيد الجندي أول أحمد بن محمد يوسف حكمي، أحمد منسوبي القوات المسلحة، الذي استشهد دفاعاً عن الوطن بالحد الجنوبي بمنطقة جازان.

وعقب الصلاة نقل محافظ صامطة، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لذوي الشهيد.

كما نقل تعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، لأسرة الشهيد، سائلاً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وعبر ذوو الشهيد من جانبهم، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده ــ رحمه الله ــ في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وأدّى الصلاة مع محافظ صامطة، زملاء الشهيد ضابط وضباط صف من قوة جازان ومدير شرطة محافظة صامطة ومدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد وعدد من مشايخ وأهالي المحافظة.