وقف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، على عدداً من تقاطعات الطرق الجاري تنفيذها بمدينة بريدة ، رافقه وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وأمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي ، ومدير عام النقل بالمنطقة المهندس محمد الشمري ، ومدير المرور بالإنابة العميد عبدالكريم المزيرعي ، والمشرف العام على الشؤون التنموية بالإمارة فهد الدبيخي.

وبدأ اميرالقصيم جولته الميدانية بزيارة تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الأمير فيصل بن مشعل ، ومشروع تقاطع الإشارة الخماسية ، ودوار الهدية ، وشاهد سموه نسب الإنجاز في المشاريع الجاري تنفيذها من قبل أمانة القصيم وإدارة النقل ، وأطلع على المخططات والرسومات الخاصة بتقاطعات طريق الملك فهد مع الملك عبدالله ، وطريق الملك سلمان ، واستمع إلى شرح مفصل عن أداء العمل في تلك المشروعات من قبل أمين المنطقة ، ومدير عام النقل.

وأكد سموه أن زيارته والوقوف على تقاطعات تلك الطرق تأتي حرصاً من القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ نحو التفقد الميداني ومتابعة الأعمال المنفذة عن قرب ، والحث على سرعة إنجازها ، ووجه سموه بتسريع وتيرة العمل في هذه التقاطعات ، لما فيه خدمة المصلحة العامة ، والإسهام في رفع مستوى تنظيم انسيابية الحركة المرورية للمركبات والتنقل والتخفيف من حدة الازدحام عند التقاطعات المرورية ، وزيادة فاعلية أداء شبكة الطرق في المدينة ، ومساهمتها فيما يطرأ على كثافتها المرورية من تغييرات، مشدداً على ضرورة مضاعفة العمل في مثل هذه المشاريع ، والارتقاء بمستوى السلامة المرورية ، وتنفيذ ما يرصد لها بجودة عالية ودقة وإتقان تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر ـ يحفظهم الله ـ من خلال استفادة المواطنين من تلك المشروعات ، حاثاً القائمين على تنفيذها مضاعفة الجهود لسرعة إنجازها في مدة قياسية لتؤكد حجم الجهود الجادة والمبذولة من قبل الجهات المعنية بتنفيذها ، منوهاً بجهود وزارة النقل وسعيها لتنفيذ مختلف المشاريع وفق مواصفات هندسية وبجودة عالية , في ظل ما تحظى به من دعماً من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز , وسمو ولي العهد ـ يحفظهما الله ـ ، مشيداً بما تبذله الأمانة وإدارة النقل من جهوداً في تنفيذ المشاريع.