استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم , في مقر الضيافة بديوان أمارة القصيم بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , ووكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية ابراهيم الهذلي , مدراء الإدارات الحكومية والأمنية بالمنطقة ومدراء الإدارات والأقسام من منسوبي إمارة المنطقة المهنئين بعيد الأضحى المبارك وهنأ أمير منطقة القصيم الجميع بحلول عيد الأضحى المبارك , منوهاً بالجهود التي تقدمها القيادة ـ أيدها الله ـ لضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين , مثنياً سموه على النجاح الكبير الذي تحقق في حج هذا العام من خلال الخدمات التي قدمتها كافة الجهات الأمنية والحكومية والأهلية والتي ترسم علواً وشرفاً يقوم به أبناء هذه البلاد المخلصين في كافة القطاعات خدمة لضيوف بيت الله الحرام , مهنئاً سموه القيادة ـ أيدها الله ـ وكل مسؤول ومواطن سعودي في هذا الوطن على هذا النجاح العظيم لحج هذا العام والذي يفتخر ويعتز به جميع المواطنين والمواطنات والذي يحق لهم أن يفخروا به لما قدم به من جهود وإنجازات ترسم المهنية والإحترافية في سهولة تنقلات ضيوف بيت الله الحرام في كافة المشاعر , مؤكداً على أن هذه البلاد المباركة ستبقى مسخرة لخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمدينة المنورة عبر أبنائها البررة الذين يسعون جاهدين بكافة القطاعات لتقديم أقصى الجهود لخدمتهم بكل يسر وسهولة , مبيناً إلى أن كل فرد في هذا الوطن يفخر وإعتزاز كلما شاهدة تلك الحشود والجهود التي تبذل في خدمتهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة من معتمرين وزائرين من قبل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ , مؤكدا على أن تلك الأعمال والنجاحات تحققت بعد توفيق الله ثم الإستعداد المبكر والعمل بروح التكاتف والتعاضد بين كافة الجهات لخدمة الحجاج , مشيراً إلى أنه متى ما تكاتف الجميع بتحمل مسؤولياته فلا خوف على هذا الوطن خاصة وأن أبنائه هم عيونه المحافظين عليه بعد الله سبحانه وتعالى , سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان وأن يتقبل سبحانه من الحجاج حجهم وأن يبارك وينصر جنودنا البواسل في الحد الجنوبي وان يعين وينصر دروع هذا الوطن وأبنائه في كل مكان , وأن يعيده علينا وعلى الأمة الإسلامية أعواماً عديدة وأزمنة مديدة .