رفع عدد من الحجاج العراقيين المغادرين عبّر منفذ جديدة عرعر البري شكرهم وتقديرهم للمملكة وجميع العاملين لخدمة الحجاج وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله -، على توفير كافة الإمكانيات لخدمة ضيوف الرحمن ، مؤكدين بأن ما قامت به المملكة من جهود عظيمة لخدمة حجاج بيت خلال هذا العام 1439هـ ساهمت في تيسير أداء مناسك الحج بكل أمن وأمان وبشكل متميز ،سائلين المولى عز وجل أن يحفظ المملكة قيادة وحكومة وشعباً .

فيما يتابع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية توديع حجاج بيت الله الحرام المغادرين عن طريق مدينة الحجاج بمنفذ جديدة عرعر ، ووجه سموه ببذل المزيد من الجهود لخدمة الحجاج المغادرين ، وتقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة وسرعة إنهاء إجراءات سفرهم ، وتقديم الخدمات بالشكل المثالي من قبل جميع الإدارات الحكومية المشاركة بمدينة الحجاج ، والقيام بدورهم على أكمل وجه ، امتداداً لما تحقق نجاح منذ قدومهم أرض المملكة مروراً بتفويجهم ، وانتهاء بتيسير مناسك حجهم بتضافر جميع الجهات الحكومية ، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ، الرامية لتيسير وخدمة ضيوف الرحمن وتقديم الخدمات كافة وتسهيل أدائهم لمناسك حجهم بمتابعة سمو وزير الداخلية.

من جانبه أوضح وكيل إمارة الحدود الشمالية المكلف محمد بن سلطان بن جريس أن الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية المشاركة في تنفيذ المرحلة الثانية بمنفذ جديدة عرعر تباشر أداء مهامها على أكمل وجه لخدمة لحجاج بيت الله الحرام ،ونوه بجهود سمو أمير منطقة الحدود الشمالية الحثيثة ،وتوجيهاته المستمرة حيال بذل أقصى الجهود لقاصدي بيت الله الحرام ,مشيرا إلى مغادرة الدفعة الأولى من الحجاج العراقيين المغادرين من المنفذ بعد توديعهم وتسليم كل حاج هدية خادم الحرمين الشريفين المتمثلة في نسخة من المصحف الشريف من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة .

يذكر أن عدد حجاج العراق عن طريق البر يبلغ 16477 حاج وحاجه ،وسيتم تفويج الحجاج على دفعات لمدة عشرة أيام عبر منفذ جديدة عرعر البري .