قدّم مركز المهارات والمحاكاة السريرية بجامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الاكاديمية والتدريب بوزارة الصحة عدد من دورات الاستجابة السريعة للازمات الصحية بإستخدام المحاكاة الصحية عالية الدقة للممارسين الصحيين المكلفين بالعمل في موسم حج هذا العام، بهدف تدريبهم في الاقسام الحرجة بمستشفيات المشاعر المقدسة على الطرق العلمية للإستجابة السريعة اثناء الازمات الصحية الطارئة، وذلك بالتركيز على تحسين العوامل البشرية في التعامل مع الحالات والاوضاع الحرجة للمرضى اثناء الرعاية الصحية.

 تشمل الدورات مقدمة  نظرية تتبعها  جلسات متكررة، لتدريب الفرق الطبية بإستخدام تقنيات متقدمة تحاكي الامراض والحالات الصحية، بواسطة اجهزة متخصصة ويتم خلالها تسجيل كافة العلامات الحيوية وديناميكية التواصل والتفاعل والقيادة بين اعضاء الفريق المعالج باستخدام تقنية التسجيل الصوتي والمرئي الالكترونية، لتسهيل عملية المناقشة وتطوير اداء الفرق الطبية اثناء موسم الحج.

 واقيمت الدورات و ورش العمل في خمسة مواقع بمشعري منى وعرفات خلال الايام الماضية، فيما بلغ عدد ورش العمل المقدمة هذا العام 27 ورشة عمل في كل من الاحساء وجازان وتبوك والمدينة المنورة و ابها وجدة واختتمت في المشاعر المقدسة، وبلغ عدد المستفيدين منها اكثر من 700 ممارس صحي من الكادرين الطبي والتمريضي.

 يأتي ذلك امتداداً للاستعدادات التي بدأتها الإدارة العامة للشؤون الاكاديمية والتدريب بوزارة الصحة ومركز المهارات والمحاكاة السريرية بجامعة الملك عبدالعزيز لتدريب العاملين وتجهيزهم في مستشفيات وزارة الصحة قبل واثناء وصولهم الى المشاعر المقدسة للعمل في موسم الحج. 

 من جهته أكد المشرف العام على مركز المهارات والمحاكاة السريرية بجامعة الملك عبدالعزيز الاستاذ الدكتور عبدالعزيز بوكر لـ"الرياض" بأن استخدام هذه التقنيات المتقدمة في المحاكاة الصحية يعتبر من افضل الطرق لترسيخ واكتساب المهارات للتعامل مع المواقف عالية الخطورة، وهي مشابهة للتقنيات المستخدمة لتدريب الطيارين ورواد الفضاء، ويعتبر مركز المحاكاة بجامعة المؤسس من المراكز الرائدة دولياً لتقديم هذه الدورات، إذ تم اعتماده من الجمعية الدولية للمحاكاة بالولايات المتحدة الامريكية، وحصل على جائزة التميز الدولي في التعليم بالمحاكاة من الجمعية الدولية للتعليم الطبي.

 واضاف أن اهتمام وزارة الصحة ممثلة في الإدارة العامة للشؤون الاكاديمية والتدريب بوزارة الصحة بمثل هذه التقنيات و منها استحداث و استخدام عربة المحاكاة المتنقلة لأول مرة اثناء موسم الحج هذا العام، لتوفير بيئة تدريبية مناسبة لجميع الممارسين الصحيين في مواقعهم، بهدف رفع مستوى الاستعداد داخل المنشآت الصحية وتقديم رعاية صحية فائقة الجودة لضيوف بيت الله الحرام، بالاضافة الى تقديم العديد من الفعاليات التدريبية باستخدام المحاكاة في العديد من الفرضيات في الازمات والكوارث بمختلف انواعها و يعكس الاهتمام الكبير و المجهودات التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين لخدمة ضيوف بيت الله.