تظل لغة الأرقام هي أصدق اللغات تعبيراً عن حجم الإنجاز على أرض الحقيقة، بعيداً عن قواميس الكلمات الإنشائية والعبارات الرنانة، لأنها لا تتجمل ولا تكذب وهي عين الواقع، إذا ما أحسن استخدامها كأداة للمقارنة والقياس مع النتائج السابقة.

في حديثنا عن الحج وخدماته وتنظيمه من قبل المملكة العربية السعودية والأجهزة الحكومية المعنية؛ تكون الإحصاءات الرسمية هي المرجع الرئيس والدقيق.

إليكم الآتي: وصل عدد الحجاج إلى 2,371,675 من داخل المملكة وخارجها، وبلغ إجمالي عدد القوى العاملة في قطاع الخدمات العامة 192,254 شخصًا، منهم 3,141 من الإناث، ووصل عدد الخدمات أكثر من 136 خدمة مقدمة من 19 جهة حكومية. وقد بلغ عدد القوى العاملة في تقديم  خدمات الإشراف والمتابعة أكثر من 7.300، منهم أكثر من 160 سيدة.

وجنّدت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة جميع كوادرها الإدارية والفنية، والبالغ عددهم نحو 14 ألف موظف، بالإضافة إلى أكثر من 400 آلية، وشارك الدفاع المدني بأكثر من 18 ألف ضابط وفرد تدعمهم 3000 آلية ومعدة.

واستعانت شركات حجاج الداخل بنحو 4500 حارس وحارسة أمن، فضلاً عن تركيب ألف كاميرا، وقام الكشافة السعوديون بـ 162,000 ساعة مسح، والبالغ عددهم 4500، بمعدل 36 ساعة لكل كشاف.

واستفاد من مبادرة طريق مكة التي قدمتها وزارة الداخلية لتسهيل إجراءات حجاج الخارج 103057 حاجاً قدموا عبر 240 رحلة جوية، منها 137 رحلة وصلت لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة و103 رحلات لمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة.

وفي قطاع الاتصالات قامت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالإشراف على مقدمي خدمات الاتصالات في توفير حوالي 16 ألف محطة قاعدية، وأكثر من 3000 نقطة وصول لشبكة (الواي فاي).

وقامت وزارة البيئة والمياه والزراعة بضخ وتوزيع 40 مليون م3 من المياه، كما قامت وزارة الحج والعمرة بتوزيع 15 ألف وجبة في مدينة الحجاج بمركز أبو عجرم بمنطقة الجوف على مدى عدة أيام بمتابعة إمارة الجوف. 

وفي مجال الصحة تم تجهيز 12 مركزاً للمراقبة الصحية تتواجد في المنافذ الجوية والبحرية والبرية يعمل فيها أكثر من 1750 كادراً صحياً وتضم 19 عيادة طبية وتقدم خدماتها على مدار 24 ساعة، بالإضافة إلى  5000 سرير في 25 مستشفى، يعمل فيها 25 ألف ممارس صحي تابع لوزارة الصحة.

وبلغ إجمالي عدد القوى العاملة في تقديم الخدمات الصحيّة والإسعافية أكثر من 32.579 فردًا منهم 9.216 امرأة من منتسبي وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودي ومنتسبي الهيئة العامة للغذاء والدواء، فضلًا عن القوى العاملة التي تقدِّم الخدمات الصحية من منتسبي القطاعات الأمنية والعسكرية.

وقامت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بإصدار أكثر من 1352 تصريحاً إعلامياً لوسائل الإعلام المحلية والعالمية. 

وقدَّم معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة (42) بحثًا ودراسةً علمية؛ لتطوير منظومة متكاملة ومُستدامة للحج والعمرة والزيارة.

ووفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أكثر من 13.650 عربةً منها 700 عربة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وينقل قطار المشاعر أكثر من مليوني حاجّ عبر أكثر من ألف رحلة خلال سبعة أيام، ووصل إجمالي عدد الرحلات الدولية والداخلية المعدّة لنقل الحجاج 13.909 رحلات.

ما سبق، غيض من فيض، من إنجازات كانت وما زالت شاهدة على نهج ومنهج السعودية عبر تاريخها، لخدمة ضيوف الرحمن، وتسخير كافة الإمكانات لأداء نسكهم في أمن وأمان وطمأنينة. ولهذا، لن يؤثر نعيق «الجزيرة» الإرهابية وأذنابها، لأن صوت المنجز أعلى! والسلام..