استكمالاً للجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتسهيل آداء مناسك الحج للحجاج المرضى و المنومين ، صعدت صحة جدة مساء اليوم الأحد إثنان من الحجاج المنومين بمستشفياتها ، وسط متابعة من مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مشعل السيالي ، و بقيادة مدير إدارة الطوارئ و الأزمات بصحة جدة الدكتور سامر أسرة و مدير مجمع الملك عبدالله الطبي الدكتور حاتم العمري ، حيث بلغ عدد الحجاج المرضى المصعدين إلى المشاعر المقدسة ( 2 ) مرضى ، جرى نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة برفقة الكوادر الطبية التي تضمنت طبيبًا و ممرضًا لكل مريض ، إلى جانب تأمين سيارة مرافقة و مجهزة بكافة التجهيزات و المستلزمات التي يحتاجها المرضى أثناء رحلتهم لأداء النسك .

كما أوضح مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مشعل بن مسفر السيالي أن صحة جدة نجحت في تنفيذ خطة تصعيد المرضى ضمن القافله الطبية للمرضى المنومين بمستشفيات المحافظة ممن تسمح ظروفهم الصحية بحسب تشخيص الأطباء لأداء فريضة الحج ، حيث أكملت صحة جدة الإجراءات الخاصة بتفويج الحجاج المنومين بمستشفيات محافظة جدة إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة بالتنسيق مع جميع الجهات ذات الإختصاص لتسهيل حركة نقلهم إلى المشاعر المقدسة ، مشيراً إلى أن الحاجان أحدهما من الجنسية السودانية و أجريت له عملية قسطرة قلبية تكللت و لله الحمد بالنجاح ، و الأخر تونسي يعاني من إنسداد في الشرايين و سمح الكادر الطبي بإستكمال نسك الحج دون التأثير على صحتهم .

و من جهة أخرى نظم مجمع الأمل للصحة للصحة النفسية رحلة الحج للمرضى المنومين بالتنسيق مع وزارة الحج ، كجزء من البرنامج العلاجي في طريق التعافي لمرضى الإدمان ، حيث دأب المجمع على إقامتها بشكل سنوي ، و يتم إختيار عدد من المرضى الذين قطعوا مراحل متقدمه في البرنامج العلاجي ، كما يخضعون خلال تواجدهم في المشاعر المقدسة لبرنامج علاجي شمولي في بيئة معينة و مكان مخصص لإقامتهم ، و ذلك تحت إشراف فريق متخصص يتكون من طبيب نفسي و أخصائي نفسي و تمريض و مرشد ديني ، و قد بلغ عدد المرضى الذين تم اختيارهم لحج عام 1439هـ (12) مريضاً بالإضافة إلى الفريق الطبي .