لـم أكن لأتحدث في هذا الموضوع لولا «سؤال» يتكرر علي كثيراً من القراء:

«كيف تجد الأفكار (وأحياناً المعلومات) الخاصة بالمقالات»؟

وسؤال كهذا يتطلب ــ قبل الإجابة عليه ــ فهم الفرق بين الفكرة والمعلومة، ودور المعلومة في بناء الفكرة.. حقيقة أن المعلومة حق مشاع (يمكن العثور عليها في الكتب والإنترنت) في حين أن الفكرة «تركيبة» خاصة بالمؤلف قد يطرحها في كتاب أو يختصرها في مقال..

... في آخر رسالة أجبت شخصاً طرح ذات السؤال بالفقرة التالية:

هل رأيت كيف يجذب المغناطيس برادة الحديد.. هكذا هي الأفكار والمعلومات تنجذب لعقل الإنسان حين ينشغل بها ويرغب فيها بقوة.. تظهر الفكرة أولاً كالإلهام (إن لم تسجلها تطير إلى الأبد) ثم تتدفق ناحيتها المعلومات التي تساندها أو تساهم في بنائها.. يحصل معي هذا حين يخطر ببالي مقال معين فـأصادف معلومات ذات علاقة بالفكرة.. في التلفاز والصحف والإنترنت ومن أفواه الناس ــ بل أبدأ بتذكر قصاصات صحفية وضعتها في مكان ما..

ليس في الأمر ظاهرة خارقة (كما يدعي مؤلف كتاب السر) بـل لأن مستوى التنبه لدى الإنسان يرتفع حين يهتم بموضوع معين (ويمكن تشبيه الأمر برؤيتك للسيارة التي قررت شراءها في كل مكان)!

غير أن هذه الظاهرة لا تعني الجنوح للكسل وعدم البحث عن المصادر المناسبة بأنفسنا، فالأفكار الجيدة تأتي للعقول المستعدة، والمعلومات المناسبة تنجذب للأفكار الملتهبة..

حين تقدمت للكتابة في صحيفة المدينة للمرة الأولى العام (1991) كنت متهوراً لدرجة وافقت فوراً على تقديم زاوية تظهر بشكل يومي.. وبطبيعة الحال كنت سأهرب لو طلب مني كتابة ثمانية آلاف مقال، ولكنهم طلبوا مني مقالاً واحداً في اليوم.. الأمر الذي بدا لي معقولاً اليوم..

يوم الجمعة الماضي فقط (17 أغسطس 2018) أكملت زاوية حول العالم 27 عاماً من عمرها بلا توقف.. لا أصدق أن مقالاتها تجاوزت 8000 مقال يمكن لكل 100 منها الظهور في كتاب متخصص.. في أكتوبر الماضي أشار الدكتور أحمد الزمامي (في زاويته بالبرهان) إلى أن هذا العدد من المقالات يوازي 50 رسالة دكتوراه حسب العرف البريطاني (في صحيفة الرياض 4 أكتوبر 2017).. ورغم أن هذا الرقم فاجأني شخصياً، لم يصبني بالغرور واعتبرته مجرد تراكم طبيعي لعادة شخصية ناجحة يمكن لأي شخص ملتزم الوصول إليها..

... باختصار شديد؛

الأفكار مثل برادة الحديد تنجذب للعقول المنشغلة بها، أما النجاح (في أي مجال) فـلا يتعلق بالكـمية، بـل بالاستمرارية وتراكم الإنجازات الصغيرة بمرور الزمن...

... (وإن كنت مهتماً فعلاً بهذا الموضوع ابحث في الإنترنت عن مقال: لا تفكر بالنجاح بل بخلق عادة ناجحة)..