الشيخ أبوبكر الجزائري في ذمة الله

أمير المدينة عائدا له في المستشفى إبان مرضه
المدينة المنورة - خالد الزايدي

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أبو بكر جابر الجزائري المدرس بالمسجد النبوي الشريف لأكثر من ستين عاما ، وأحد كبار رموز الدعوة الإسلامية ، بعد مرض عانى منه طويلا ألزمه الفراش ، والسرير الأبيض ، وسيصلى عليه في المسجد النبوي ، ويوارى جثمانه في بقيع الغرقد.

عرف الشيخ الجزائري - رحمه الله - بمنهجه الوسطي المستقى من منهج الكتاب والسنة والسلف الصالح ، وفي قراءة سريعة لسيرته فهو من مواليد الجزائر عام 1921م ، حفظ القرآن الكريم صغيراً ، وتلقى العلوم الأولية فيها ، ودرس على مشايخ " بسكرة " العلوم النقلية والعقلية التي أهلته للعمل معلما ، اختار المدينة المنورة بعد ارتحاله من بلده ، وفيها واصل تعليمه على العلماء والمشايخ حتى حصل على إجازة للتدريس في المسجد النبوي ، فأصبح له كرسي معروف وشهير يدرس فيه التفسير ، والحديث النبوي الشريف ، عمل مدرساً في بعض مدارس التعليم ، ودار الحديث ، وعندما أنشئت الجامعة الإسلامية عام 1380 هـ كان من أوائل أساتذتها وبقي حتى أحيل إلى التقاعد عام 1406 هـ ، له جهود دعوية طويلة ، ومؤلفات من أبرزها : منهاج المسلم ، أيسر التفاسير ، نداءات الرحمن لأهل الإيمان ، رسائل الجزائري ، عظات وعبر من كلام سيد البشر صلى الله عليه وسلم ، المسجد وبيت المسلم.

و " الرياض " التي آلمها النبأ تدعو للفقيد بالرحمة ، ولأسرته ومحبيه بخالص العزاء والمواساة ، إنا لله وإنا إليه راجعون.

الشيخ أبو بكر الجزائري












التعليقات

1

 تركي العياف

 2018-08-17 05:55:22

اللهم ارحمه رحمة الأبرار وأنزل على قبره شئاااااابيب الرحمة والرضوان واجمعنا به وبوالدينا في الجنة واللهم الهم محبيه الصبر والسلوان وإلى الله المشتكى إلى الله المشتكى

2

 محسن المحضار

 2018-08-15 23:34:25

الله يرحم شيخنا الفاضل العلامة ابوبكر الجزائري بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويجزيه عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء وانالله وانا اليه لراجعون

3

 حسين زكريا حموده

 2018-08-15 12:31:01

لا توجد كلمات معينه تستطيع بها ان تنعى رجلا مثل هذا الشيخ الجليل
فقط رحمك الله ياشيخ واسكننا واياك الفردوس الاعلى مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا

4

 محمود

 2018-08-15 10:17:39

انا لله وانا اليه راجعون

5

 قارىء ومتصفح

 2018-08-15 08:36:17

لاحول ولاقوة إلاباالله إنالله وإناإليه لراجعون...اللهم أغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كماينقى الثوب الأبيض من الدنس وأرحمه ياالله واغفر لي ولوالدي وأرحمهما كماربياني صغيرا...