كشف المشرف العام على معسكرات الخدمة العامة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد، عن إسهام الكشافة خلال موسم حج هذا العام في عملية إدارة حشود أفواج الحجاج من المخيمات إلى الجمرات والعكس، التابعين للمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية للعام الثالث على التوالي، مؤكداً أن خبرات الجمعية في عملية إدارة الحشود تمتد لسنوات طويلة مكنت الكشافين من الحصول على خبرات مميزة يتم تطويرها كل عام عبر مراحل زمانية ومكانية وتقنية .

وأوضح الفهد بمناسبة بدء معسكرات الخدمة العامة، أن الجمعية ووفق خططها تعمل على تطبيق الممارسات التي تتفق ورؤية المملكة 2030، بالإسهام في بناء شباب الوطن، وتحقيق الآمال والتطلعات التي تتطلع اليها الرؤية، مثمناً دور القطاعات الكشفية في إنجاح المعسكرات من خلال عشرة معسكرات فرعية تقيمها الجمعية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ومعسكراً بالمدينة المنورة شهدت هذا العام تطوراً وتوسعاً نوعي وكمي ، مؤكداً أن ما وصلت إليه الكشافة هو بفضل الله سبحانه، ثم دعم الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد -حفظهما الله-.

من جهته أفاد قائد عام المعسكرات بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة الدكتور صالح بن رجاء الحربي أن الجمعية تسعى إلى التوسع في نمو العمل التطوعي كماً وكيفاً لمواكبة رؤية المملكة 2030 ، مؤكداً أن عمل الشباب التطوعي في برامج الخدمة العامة يُعزز القيم والتنمية الوطنية ، مشيراً الى ان المعسكرات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة قد أكملت استعداداتها لاستقبال4500 كشاف وجوال يبدؤون في مباشرهم أعمالهم يوم السبت القادم .