أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمره الكريم باستضافة (1000) حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين، لأداء فريضة الحج لهذا العام 1439هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة.

ورفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على البرنامج الشيخ د. عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، عظيم الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، على هذه المكرمة التي تجسد معاني الأخوة والمحبة الإسلامية في أبهى صورها لإخوانه وأبنائه من ذوي شهداء الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأكد د. آل الشيخ أن هذا الأمر الكريم يأتي في سياق الدعم المتواصل، والاهتمام البالغ الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين للقضية الفلسطينية -قضية المسلمين الأولى- وتقديراً منه -رعاه الله- للتضحيات الكبرى التي يقدمها أبناء الشعب الفلسطيني البواسل في أرض الرباط.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يستحق كل الدعم والمؤازرة والتقدير في نضاله لاستعادة حقوقه المشروعة، وللحفاظ على قبلة المسلمين الأولى -القدس الشريف-.

وختم د. آل الشيخ تصريحه بالتضرع إلى المولى -عز وجل- بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ويكلأهما برعايته، ويجزيهما عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء، وأن يحفظ على المملكة أمنها وأمانها واستقرارها في ظل قيادتها الرشيدة.