هل أنا مصاب بالسكر؟

  • أبلغ من العمر 35 سنة، طلب الطبيب تحليل الدم، وكانت المفاجأة أنه وجد عرضياً أن السكر ارتفع لدي إلى 185 على الرغم من أن التحليل بعد صيام 10 ساعات، فهل أنا مصاب بالسكر؟ أرجو أن تكون الإجابة عاجلة.

    أحمد - الرياض

    • إن ارتفاع السكر لديك ليس دليلاً كافياً لإصابتك بمرض السكر.. فالقلق والتغيير المفاجئ في الحياة اليومية أو كثرة المشكلات قد تؤدي إلى خلل في وظائف الهرمونات، فلا تقلق.. إن ارتفاع السكر في الدم يحدث لنا جميعاً وبأسباب متعددة، وقد يكون بسبب خلل بعض الهرمونات مثلاً، فأقترح عليك الابتعاد عن مسببات القلق لمدة أسبوع على الأقل، وإن لم يكن هناك أمور مقلقة واضحة فأقترح عليك عدم متابعة الأخبار المزعجة في القنوات الفضائية، والبعد عن مناقشة المشكلات الاجتماعية التي لا تستطيع أن تعمل حيالها شيئاً، كما أنصحك بعمل تمارين يومية حسب رغبتك لمدة ساعة تقريباً والاسترخاء والانتظام في العبادات من الذكر والصلاة بخشوع وطمأنينة. إن كان المسبب هو العمل فأقترح أن تأخذ إجازة ليومين بحيث تعمل شيئاً مفيداً لقضاء وقت الفراغ.

    بعد ذلك تطلب من الطبيب إجراء تحليل التأكد من السكر، ويسمى اختبار تحمل الجلوكوز، وهو تحليل معروف، يجرى لك تحليل الدم بعد صيام ثم يقاس السكر في الدم بعدها يُقدم لك مشروب فيه سكر ويجرى التحليل بعد 20 - 30 دقيقة ليرى هل الفرق بين التحليلين كبير، فإن ارتفعت نسبة السكر بشكل كبير معناه أن الشخص مصاب بالسكر حيث لم يستطع الأنسولين نقل الجلوكوز من الدم للخلايا. وعلى فكرة قد يكون ارتفاع السكر وقتياً؛ بمعنى أنه يزول بعد فترة من الزمن.. فأؤكد على أنه لا داعي للقلق أبداً.

وزني الزائد

  • أنا فتاة عمري 24 وطولي 165 ووزني 67، والمشكلة أن وزني الزائد يتركز في منطقة الأرداف، وإذا عملت ريجيماً ينحف وجهي وخصري، وتبقى المناطق التي ذكرت دون نقص، أرجو مساعدتي بطريقة مثل نظام محدد للأكل أو رياضة محددة لتخفيف الأرداف دون الخصر، وما رأيك يا دكتور في استعمال الدرج كوسيلة لتخفيف منطقة الأرداف، وكم من المفترض أن يكون وزني والمحيط المثالي للأرداف بالنسبة للخصر بالسنتيميتر، وما رأيك في الإبر الصينية للتنحيف وأجهزة المساج هل استخدامها من دون ضرر؟

الجازي

  • بالنسبة لمنطقة الأرداف هو همّ يقلق كثيراً من النساء كباراً وشابات بالذات بعد برامج التخسيس ونقص الوزن، ونصيحتي هي أن تطبق برامج الريجيم ومعها في نفس الوقت برامج لياقة خاصة تبدأ ببرامج التنحيف ثم الشد بعد نقص نسبة معينة من الوزن (قرابة 10 %)، إذا لم تستخدم الطريقة الصحيحة فستبقى الأرداف بهذا الشكل لعدة أشهر لكنها ستقل وهذا لأطمئنك، لهذا أقترح عليك زيارة مختصة في اللياقة؛ لأن هناك برامج مختلفة لشد تلك المنطقة أذكر واحدة منها على هذه الصفحة بناء على طلبك. ولا يوجد غذاء خاص ممكن أن يقلل تلك المنطقة، ولكن ربما يفيد معجون الزنجبيل الطازج والفجل بوضعه على المنطقة بعد تنظيفها وربطه بشاش لعدة ساعات.

    وزنك جيد الآن وربما تمارين الأرداف ستجعله يقل بمعدل 2 - 3 كجم خلال الأسابيع القادمة فيكون وزنك 64 وزناً رائعاً.

    بالنسبة لصعود الدرج هو من أفضل وسائل التنحيف لكن يجب أن يكون بحذر فيتم صعود الدرج مرة واحدة كل 10 دقائق، وتكرر خلال اليوم، وبعد التعود يمكن زيادتها لتكون مرتين خلال 10 دقائق مع ضرورة الانتباه لعدم إجهاد الجسم.

    الإبر الصينية لها فوائد بدأت الأبحاث تؤكدها، لكن مشكلتها أن تأثيرها وقتي ومحدود، فبعد فترة يزول تماماً، لهذا فهي غير فعالة كثيراً في نقص الوزن، وهكذا الحال بالنسبة لأجهزة المساج التي تؤدي دوراً لراحة العضلات إذا تمت بطريقة صحيحة، ولكن مزاولي المساج المختصين يؤكدون أن الأجهزة تلك لا يمكن أن تقوم بعمل المساج اليدوي، وحقيقة جربت كل أنواع المساج ولم أجد فائدة كبيرة سوى الاسترخاء، ولكنها طريقة مناسبة لمن لديهم مشكلة تحتاج للمساج.

تحتفظ بالطعام في فمها مدة طويلة

  • السلام عليكم ابنتي منّة تبلغ من العمر تقريباً ثلاث سنوات، وهي تحتفظ بالطعام في فمها مدة طويلة ليس لها شهية للأكل، وجربت معها دواء تريزوركس ولم يجدِ. أعطيها مع الأكل زيتوناً أخضر مخللاً حتى يساعدها على البلع ويفتح شهيتها، سمعت أن سبع حبات من الزيتون تعادل وجبة، والبعض يقول إنه لا يناسب الطفل لأن فيه أملاحاً زائدة للطفل فأين الصواب وجزاكم الله خيراً؟

هـ. ع

  • لا أدري كم طول ووزن ابنتك -حفظها الله لكم-، ولكني لا أشجعك على هذه الطريقة، ابحثي عن السبب الرئيس في هذه المشكلة بالذات إن لم تكن هذه عادتها من صغرها، مثلاً إذا ولدت مولوداً صغيراً بعدها، أو حملت وتحدثت عن ذلك المولود، فإن ذلك يسبب لها نوعاً من القلق الذي يؤدي إلى مشكلة فقد الشهية، وهذه موضوعات تحتاج إلى نقاش وتقديم بعض الحلول، أقترح عليك الآتي:

1- عودي لتقديم حليب الأطفال، وأغذية الأطفال (الحبوب، أو الفواكه)،

2- استخدمي بسكويت الأطفال.

3- لا تجبريها على الأكل أبداً.

4- دعيها تأكل بنفسها مهما نثرت الطعام، فقط اعتني بنظافة المائدة أو السفرة، هذا الوقت مهم للتعلم والاعتماد على النفس، وقد وجدنا أن طريقة التغذية الصحيحة تؤثر بشكل كبير على شخصية الطفل عندما يكبر فيكون إما واثقاً من نفسه (كأن يطعم نفسه) أو متردداً (كأن يعتمد على أمه في طعامه).

5- بعض الأمهات يكون لديها حرص زائد عن الحاجة بالذات مع المولود الأول مما يولد خللاً في تربيته لا نكتشفها إلا بعد سنتين من العمر عندما يبدأ بالاعتماد على نفسه، لهذا أنصح بالبعد عن الحرص الزائد.

الزيتون مفيد لكن ليس ضرورياً لها في هذا العمر، المهم عيشي حياتك عادية ودعيها تعيش حياتها بكل هدوء، وتأكل ما تريد هي، فقط عليك المتابعة لكي لا تصل لحد الخطر.