أدى وكيل إمارة منطقة جازان للتنمية أحمد بن عبدالله زعلة ومحافظ الداير المكلف سالم بن قزيز وجموع من المصلين بعد عصر اليوم الخميس بجامع خادم الحرمين الشريفين في محافظة الداير صلاة الميت على شهيد الواجب الرقيب سلطان أحمد المالكي من منسوبي القوات المسلحة الذي استشهد أمس الأربعاء بعد مواجهات مع ميليشيات الحوثي على الحدود الجنوبية بظهران الجنوب.

وعقب الصلاة نقل وكيل الإمارة للتنمية تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين لذوي الشهيد المالكي كما نقل تعازي أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز

سائلا الله عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال والد الشهيد نحمد الله على استشهاد ابني في ميدان الشرف والبطولات على الحد الجنوبي وثناء زملائه عليه خلال اداء عمله حيث كان مثالا للخلق والانتظام في العمل وكان يتمنى الشهادة وقد تحقق له ذلك بفضل من الله.

مضيفا أن سلطان أصيب العام الماضي وتماثل للشفاء وعاد مرة أخرى لميدان القتال حتى استشهد بعد مواجهات مع المليشيات الحوثية وقال نفخر ونعتز بذلك وهناك اثنان من أخوته في السلك العسكري وكلنا فداء لتراب هذا الوطن.