عبر طريق مكة التي أطلقتها المملكة العربية السعودية

ملك ماليزيا وسفير خادم الحرمين يودعان الحجاج الماليزيين

كوالالمبور - سعد آل حسين

بحضور ملك ماليزيا السلطان محمد الخامس وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى ماليزيا محمود بن حسين قطان؛ وفي مراسم توديع الحجاج الماليزيين المسافرين للأراضي المقدسة أعرب معالي الوزير برئاسة الوزراء للشؤون الإسلامية الدكتور مجاهد يوسف راوا عن شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نظير ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – من خدمات وتسهيلات للحجاج الماليزيين، وأثنى راوا على مبادرة "طريق مكة" التي يتم من خلالها إنهاء إجراءات دخول الحجاج الماليزيين إلى المملكة في مطار كوالالمبور الدولي التي أطلقتها المملكة العربية السعودية هذا العام عقب التجربة الناجحة في العام الماضي.

وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين في ماليزيا أن مبادرة طريق مكة تعد إحدى الخطوات لتحقيق رؤية المملكة 2020 م والتي تعتمد على إنهاء إجراءات دخول الحجاج إلى السعودية من مطار كوالالمبور الدولي، بالإضافة إلى تيسير المتطلبات الصحية وتنظيم الأمتعة وتأمين السكن للحجاج، والتوجه مباشرة إلى مقر إقامتهم دون الخضوع للإجراءات الروتينية فى المطار.

ووكانت الدفعة الأولى للحجاج الماليزيين قد غادرت من مطار كوالالمبور الدولي في يوم 14 بوليو الماضي ومن المقرر أن تنطلق الرحلة الأخيرة متجهة إلى الأراضي المقدسة في الخامس عشر من أغسطس المقبل وبلغ عدد الحجاج المغادرين حتى الآن 17.000 حاجا من أصل 30.200 حاجاً ماليزياً.












التعليقات