الدكتور فهد بامحرز طبيب سعودي يعمل في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مع ثلة كريمة من أبناء هذا الوطن الذين نفتخر بهم جميعاً. وهو متخصص في جراحة المناظير المتقدمة والجهاز الآلي .

وهذا عمل دقيق يحتاج إلى مهارة كبيرة من الجراح حتى يتم عمله على أكمل وجه، والمعروف في عمل هذه المناظير الجراحية أنها أصبحت تغني عن إجراء بعض العمليات الكبيرة، فبدلاً من فتح أجزاء كبيرة من الجسم، أصبح الجراح يقوم بإحداث ثقوب صغيرة في الجسم ويقوم بإجراء اللازم للمريض.

وتقنية المناظير المتقدمة كغيرها من التقنيات الطبية الحديثة التي دخلت عالم الطب وأحدثت قفزة نوعية كبيرة في إجراء العمليات للمرضى والكشف عليهم، وإمكانية القيام بعمليات كبيرة ومعقدة . ولم يعد بأي حال من الأحوال أن يعمل الطب بمعزل عن التقنية، لأن كل تخصص طبي دقيق أصبح يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتقنية بشكل أو بآخر . ولنا أن نتخيل لو أن التقنية تتعطل عن العمل في المستشفيات فكيف سيكون حالها.

ويؤدي الدكتور فهد عمله بكل دقة وإخلاص مستمداً ثقته في ذلك من خالقه الذي بيده كل شيء، ثم من سلاح العلم والخبرة التي اكتسبها في حياته العلمية والعملية، وفوق هذا كله فهو نموذج راق في دماثة الخلق والتعامل مع الآخرين، فكتب الله له الأجر وأجزل له المثوبة على ما يقدمه لدينه ووطنه وأمته.

وبالله التوفيق.

  • عضو مجلس الشورى