دشن بندر الجريان مدير فرع جمعية الثقافة والفنون بالرياض أنشطة لجنة السينما والأفلام وذلك بعرض فيلمين سعوديين هما "فتاة داعش" للمخرج عبدالمحسن المطيري، وفيلم "أربع ألوان" للمخرج توفيق الزايدي، في مقر الجمعية وبحضور عدد من الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالسينما.

وتدور أحداث فيلم "فتاة داعش" حول سيدة تقرر التسلل إلى تنظيم "داعش" الإرهابي في مهمة سرية لمساعدة صديقتها. الفيلم يوضح قوة السينما في تحقيق غاية إنسانية، تتجاوز الحدود والخلفيات الفكرية والأيدولوجية، وقد تم تنفيذه بميزانية تقدر بـ 10 آلاف دولار وبمشاركة 13 جنسية.

فيما تدور أحداث فيلم "أربع ألوان" في إحدى الجامعات المخصصة للإناث، حيث تجتمع أربع فتيات في مقهى الجامعة، ويكتبن أحلامهن على بالونات ملونة لكن سرعان ما تختفي هذه الأحلام ويبقى السؤال: ما الذي يقف حائلاً دون تحقيق أحلامهن؟. الفيلم تم إنتاجه بواسطة معمل twofour54 في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

هذا وشهدت الأمسية مناقشة الجمهور لأحداث الفيلمين بحضور مخرجي الفيلمين عبدالمحسن المطيري، وتوفيق الزايدي. وأكد المشرف على لجنة السينما والأفلام بفنون "الرياض" فهد التميمي أن اللجنة ستكون ملتقى السينمائيين في الرياض، وسيقام من خلالها عروض أفلام وندوات سينمائية وورش عمل في جميع تخصصات صناعة الأفلام "وندعو كل السينمائيين بالانضمام معنا وتقديم مقترحاتهم وأفكارهم لتطوير الصناعة".

جانب من حضور الأمسية السينمائية
عبدالمحسن المطيري متحدثاً عن فيلمه «فتاة داعش»