نفت سفارة المملكة في القاهرة، مسؤوليتها عن الرسالة المزعومة التي يتم تداولها على تطبيق "واتساب" منسوبة لأحد موظفيها، تحذّر من عصابات تبتز الفتيات السعوديات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت السفارة أنها تَلَقت العديد من الاستفسارات حول رسالة صوتية منتشرة على تطبيق "الواتساب" منسوبة لأحد موظفيها، حيث تحذّر الرسالة المزعومة من عصابات تبتز الفتيات السعوديات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت السفارة في بيان لها: إنه لم يثبت لها ذلك، وإنها تود أن توضح أن أي تحذيرات أو تنبيهات أو معلومات يقتضي نشرها، فإن ذلك يتم بشكل رسمي عبر بيانات السفارة الصحفية، وفي حساباتها الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك إذا ثبت للسفارة دقة وموثوقية المعلومات بالتنسيق مع جهات الاختصاص في البلدين.

وأضاف السفارة في بيانها "أنها تود التأكيد على عدم مسؤوليتها عن أي معلومات يتم نشرها وتناولها بشكل اجتهادي فردي خارج إطار قنوات السفارة الرسمية".

وأوضحت السفارة هذا الأمر وقالت إنها لن تتوانى من جانبها عن نشر أي معلومات أو تنبيهات بشكل رسمي إذا ما اقتضى الأمر ذلك؛ حرصاً منها على أمن وسلامة المواطنين.