أعلنت المؤسسة العامة للحبوب أنها طرحت أمس مناقصتها الثالثة لهذا العام لاستيراد 595 ألف طن قمح للتوريد خلال الفترة "سبتمبر - أكتوبر 2018" عبر عشر بواخر موزعة على ميناء جدة الإسلامي بواقع ست بواخر، وثلاث بواخر لميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، وباخرة لميناء جازان.

وأوضح محافظ المؤسسة م. أحمد بن عبدالعزيز الفارس أن طرح هذه الدفعة يأتي في إطار خطة المؤسسة للحفاظ على مستويات الخزن الاستراتيجي من القمح وتغطية الطلب المحلي من شركات المطاحن، مشيراً إلى أن المؤسسة استوردت منذ بداية هذا العام كمية تقدر بنحو 1.3 مليون طن.

من جهة أخرى أتمت المؤسسة العامة للحبوب إجراءات ترسية استيراد كمية 1,740,000 طن من الشعير موزعة على مناشئ "الاتحاد الأوروبي، أستراليا، أميركا الشمالية والجنوبية، البحر الأسود"، التي تمثل الدفعة الخامسة لكميات الشعير العلفي المتعاقد عليها هذا العام.

وأوضح الفارس أنه تم دعوة 21 شركة عالمية متخصصة في تجارة الحبوب والمؤهلة تقدمت منها 19 شركة للمنافسة على توريد الكميات المطروحة، وتمت الترسية على ست شركات، تقدمت بأقل الأسعار لكل شحنة، وتوزعت الشحنات على موانئ المملكة المطلة على البحر الأحمر بواقع 22 شحنة كميتها 1,320,000 طن، وموانئ المملكة المطلة على الخليج العربي بواقع سبع شحنات كميتها 420,000 طن للتوريد خلال شهري سبتمبر - أكتوبر 2018م.

وأفاد الفارس أن ترسية الدفعة الخامسة من الشعير المستورد هذا العام يأتي في إطار تلبية الطلب المحلي والمحافظة على المخزونات الاستراتيجية، ليصبح إجمالي الكميات المتعاقد عليها هذا العام نحو 6.2 ملايين طن.