سلم فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس هدية حكومة المملكة إلى جمهورية الفلبين المتضمنة 60 طنًا من التمور.

حضر التسليم سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الفلبين د. عبدالله البصيري، ورئيس المفوضية العامة لشؤون المسلمين في الفلبين طاهر ليدسان، والأمين العام للهلال والصليب الأحمر الفلبيني أوسكار بلابياد، وممثل وزارة المالية في المملكة، وفريق من المركز.

ورفع السفير البصري، في كلمة له الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على هذه المساعدت التي شملت العديد من الدول المحتاجة والمتضررة وهي في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية للمملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والتي وصلت إلى العديد من البلدان حول العالم.

كما سلّم فريق المركز أمس 708 أطنان من التمور لبرنامج الأغذية العالمي في الجمهورية الجزائرية، بحضور القنصل السعودي حمد الرشيد وممثل برنامج الأغذية العالمي رومان سيروا، وممثل وزارة المالية السعودية، وفريق المركز.

وقد وقع ممثل برنامج الأغذية العالمي في الجزائر على مذكرة تسلّم الشحنة من فريق مركز الملك سلمان للإغاثة في مقر السفارة.

وتعد هذه الشحنة، التي تم تسليمها أمس، جزءاً من تبرع المملكة لبرنامج الأغذية العالمي، الذي سيتولى مسؤولية توزيعها في الجزائر.

من جهة أخرى، تجاوز مشروع دعم الخدمات الصحية في مستشفى باب الهوى في سورية الذي يموله مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الربع الأول من هذا العام، وقد حقق المشروع أهدافه حيث بلغ عدد المستفيدين 53,000 مستفيد من جميع أقسام المستشفى.

ويعد قسم الإسعاف من أهم الأقسام بالمستشفى الذي تم تهيئته ليعمل طيلة 24 ساعة، حيث بلغت الحالات التي قُدمت لها خدمات إسعافية أكثر من 6700 حالة، إلى جانب 950 حالة تم تقديم خدمات جراحية عاجلة لها.

كما زود المركز المستشفى بجهاز أشعة مقطعية متعدد الشرائح (طبقي محوري) للرفع من كفاءة قسم الأشعة وهو الوحيد الذي يقدم هذه الخدمات المتقدمة في الشمال السوري استفاد منها 3099 مريضا حتى الآن.

كما بلغ عدد جلسات غسيل الكلى في الربع الأول من هذا العام من الحالات العادية أو الإسعافية 1184 حالة.

ويضم المستشفى العديد من الأقسام الصحية العامة والدقيقة مثل الأقسام العصبية وتخطيط الدماغ، والعناية بأمراض القلب، والعمليات التخصصية، والعناية المشددة، وعناية الأطفال الجراحية، والمختبر، وبنك الدم، والعيادات الخارجية.

وعلى الصعيد ذاته، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، مساعدات غذائية للنازحين من الحديدة إلى مديرية المخا في محافظة تعز، حيث تم توزيع 25 طناً و900 كلغم من السلال الغذائية يستفيد منها 2100 نازح.

كما واصل المركز توزيع المواد الغذائية على النازحين في منطقة المحشرة التابعة لمديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، حيث جرى توزيع 180 كرتوناً من التمور يستفيد منها 1080 نازحاً.

ويأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 269 مشروعًا.