لم يفوت النائب السابق لرئيس اتحاد كرواتيا زدرافكو ماميتش والهارب خارج البلاد بعد الحكم عليه بالسجن في قضايا فساد، الفرصة لتقديم التهنئة لمنتخب بلاده بعد وصوله إلى نهائي بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، معربا عن سعادته بهذا الإنجاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال القيادي السابق في الرياضة الكرواتية عقب فوز كرواتيا 2- 1 على إنجلترا في الدور قبل النهائي للمونديال "إذا كنت أحلم فمن فضلكم لا توقظوني".

وأضاف ماميتش الذي يقيم حاليا في البوسنة والهرسك عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قائلا: "مرة أخرى ثبت ما كنت أقوله دائما: كرة القدم هي أفضل شيء تمتلكه كرواتيا، نشكركم يا أبطال".

وترأس ماميتش(58 عاما) طوال عدة سنوات نادي دينامو زغرب الكرواتي بالإضافة إلى منصبه كنائب لرئيس اتحاد كرواتيا لكرة القدم.

ولكن أصدرت محكمة كرواتية الشهر الماضي حكما بالسجن ضده وضد شقيقه وأشخاص آخرين لمدة ست سنوات ونصف على خلفية إدانته باختلاس 17 مليون يورو تخص صفقات انتقال اللاعبين.

وقبل صدور الحكم، هرب ماميتش من كرواتيا وانتقل للعيش في البوسنة والهرسك التي يحمل جنسيتها أيضا.

يذكر أن الحكم الذي صدر الشهر الماضي ليس باتا بعد.

ولوكا مودريتش، قائد المنتخب الكرواتي، هو أحد أطراف القضية التي أدين فيها ماميتش، حيث أدلى بشهادته أمام جهات التحقيق ولكنه عاد بعد ذلك وقام بتغيير محتواها لتتم إدانته بارتكاب جريمة الشهادة الزور.

وفي حال ثبتت هذه التهمة في حق مودريتش فإنه قد يواجه عقوبة السجن لمدة عام.