من أعمال الفنانة نجلاء الغفيلي التي تجد نفسها دائماً أمام لوحاتها وألوانها وفرشاتها لتسجيل كل ما يجول بخاطرها، والتي تؤكد أن الرسالة الحقيقية التي تريد إيصالها هي حب الحياة والشعور بالسعادة من خلال جماليات وروح اللوحة، بعيداً عن فرض ميول أو اتجاه معين على الفنان أو الموهوب، فكل فنان له ميوله الخاصة وأسلوبه، ولكل لوحة تحمل رسالة معينة، قد تكون الرسالة من الفنان للفنان، وقد تكون الرسالة من الفنان للمجتمع.