قال صندوق التحوط الأمريكي ايليوت إنه استحوذ على نادي ميلانو الإيطالي لكرة القدم المثقل بالديون وسيضخ 50 مليون يورو (59 مليون دولار) للمساعدة في استقرار أموره المالية.

وذكرت رويترز نقلا عن مصدر يوم الاثنين أن ايليوت اتخذت إجراءات قانونية قد تمنحها في نهاية المطاف حصة أغلبية في النادي الشهير.

واشترى رجل الأعمال الصيني لي يونجهونج النادي الإيطالي العام الماضي من سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي السابق بمساعدة ايليوت.

وأقرضت ايليوت أموالا إضافية إلى ميلانو من أجل تمويل شراء لاعبين وتسديد ديون النادي لدى البنوك.

لكن لي فشل في الوفاء بديونه إلى ايليوت، ليمهد الطريق أمام إجراء قانوني قد يسفر عن استحواذ صندوق التحوط الأمريكي بالكامل على النادي الإيطالي.

وكان رجل الأعمال الصيني يبحث منذ عدة أشهر عن مستثمرين جدد من أجل تقاسم العبء المالي للنادي الذي يحقق خسائر، والذي تم إيقافه الشهر الماضي عن المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل بسبب مشاكله المالية.

وقالت ايليوت، التي تخطط لضخ المزيد من المال في الفترة القادمة، إنها تهدف لإدارة نموذج مستدام يحترم لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ومن المتوقع أن يكون ميلانو، بطل أوروبا سبع مرات، أنهى السنة المالية في نهاية يونيو حزيران بخسائر تبلغ 75 مليون يورو.