دشنت غرفة جدة أمس بمقرها الرئيسي ملتقى التوظيف النسائي والذي يغطى منافذ البيع على مستوى منطقة مكة المكرمة وذلك في مهن ممثلة المبيعات، ومحاسبه صندوق، ومشرفة معرض، وذلك عبر 1000 فرصة عمل للسعوديات من منطلق ترسيخ ثقافة التوطين التي تنشدها رؤية المملكة 2030 كداعم للتنمية الوطنية.

وأكد أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان على أن الغرفة وهي تستضيف مثل هذه الملتقيات تؤمن بالقيمة المضافة التي يحققها توطين الوظائف.

ويعد الملتقى أكبر تجمع للتعاون مع القطاع الخاص لإيجاد فرص وظيفية للشابات، بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل وسد العجز الوظيفي في فرص يتم استقطابها لصالحهن.

ونوه بأن ملتقى التوظيف النسائي، هو باكورة التعاون مع القطاع الخاص وصندوق تنمية الموارد البشرية، وطاقات، لاستهداف توظيف 1000 سيدة في القطاع الخاص، في وظائف ممثلة مبيعات، ومحاسبه صندوق، ومشرفة معرض وذلك برواتب تبدأ من 3350 ريال وتصل لـ 5000 مع العمولات.

كما أشارت مديرة الموارد البشرية بالمنطقة الغربية هاجر السرواني إلى توفير أكثر من 300 وظيفية شاغرة خلال ملتقى التوظيف النسائي ضمن 1000 فرصة عمل للسعوديات واستقطاب أكثر من 250 متقدمة للوظائف المطروحة بمختلف المؤهلات العلمية والذي أثرى الملتقى بعقود فورية.

واعتبرت هذا الملتقى دعم لعملية التوطين والتأنيث في منافذ البيع بدعم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وتمشياً مع توجهات الدولة لرفع نسبة التوطين وخفض البطالة وفتح فرص وظيفية تلبي احتياجات سوق العمل مشيرة إلى أن المجالات مفتوحة لجميع الراغبات في التقديم على الوظائف التي تتلاءم مع ميولهن وتعود بالنفع والفائدة عليهن، إلى جانب أنه ستعقد ملتقيات شبيهة أخرى في القريب العاجل.