أشادت اللجنة الوزارية للسلامة المرورية بالانخفاض الملموس في وفيات الحوادث المرورية خلال العامين المنصرمين والتي أعلنتها الإدارة العامة للمرور والتي بلغت 33 % حيث انخفض عدد الوفيات لكل 100 ألف نسمه من 28 إلى 18,6 بواقع انخفاض تجاوز 33 %.

وخلال التسعة أشهر من هذا العام أظهرت الإحصاءات أن عدد الحوادث بلغ 285,508 مقارنة ب 361,090 خلال نفس الفترة من العام السابق بواقع انخفاض نسبتة 20,93 % ونتج عن انخفاض الحوادث انخفاض عدد الوفيات خلال ذات الفتره من 5,630 إلى 4,578 بواقع انخفاض نسبتة 18,6 % كما انخفضت أعداد الإصابات الناتجة عن هذه الحوادث من 25,787 إلى 22,925 بواقع انخفاض نسبتة 11,1 %.

وعزت اللجنة الوزارية للسلامة المرورية هذه النتائج الإيجابية إلى الدعم اللا محدود من سمو ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وجهود وزارة الداخلية في رفع مستوى الضبط المروري والتوسع في استخدام التقنيات الحديثه للحد من المخالفات المؤثرة على السلامة المرورية، والتكامل مع الجهات الهندسية ممثلة في وزراة النقل ووزارة الشؤون البلدية والقروية وذلك عن طريق معالجة المواقع الخطرة ورفع مستوى السلامة على الطرق.

كما كان لجهات الاستجابة للطوارئ ممثلة في وزارة الصحة والهلال الأحمر دور فعال في انخفاض الوفيات من خلال تحسين زمن الاستجابة وتطوير الخدمات الطبية المقدمة لضحايا الحوادث.

الجدير بالذكر أن اللجنة الوزارية للسلامة المرورية التي تشكلت بقرار من مجلس الوزراء تحت مظلة مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية تتولى جميع المهام والاختصاصات المتعلقة بالشأن المروري، ودعم كافة الجهات ذات العلاقة لتكامل المنظومة المرورية عبر عدة مبادرات ضبطية وهندسية وتشريعية وتعليمية وتوعوية وخدمات صحية ضمن خطة التحول الوطني 2.0.