أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" حملة تعريفية ببرامجها وخدماتها المُقدمة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ولرواد ورائدات الأعمال سعيًا لتقديم ما يلبي احتياج المستفيدين ويسهل أعمالهم ويطورها.

وأوضح سعادة محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد قائلاً " تهدف الحملة إلى توضيح دور "منشآت" في تنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة عن طريق تنفيذ ودعم البرامج والمشاريع، بالإضافة إلى تعزيز الدورين الثقافي والفكري نحو تنمية العمل الحر وريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي أو التطويري أو الاستشاري للمنشآت".

هذا وأكد المهندس صالح الرشيد الالتزام برؤية "منشآت" لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية وممكّن لتحقيق رؤية 2030 وما بعد، وبرسالتها لتطوير ودعم المنشآت الصغيرة و المتوسطة لنمكّنها من الازدهار عبر قيادة التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين في القطاعين العام و الخاص والقطاع غير الربحي محلياً ودولياً.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة التعريفية تعدُّ نقطة انطلاقة للوصول إلى المنشآت التي تستطيع أن تستفيد من جميع البرامج والمشاريع الداعمة لها، خصوصا أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" تعد إحدى أهم الجهات الحكومية المساهمة بشكل استراتيجي في رفع نسبة الناتج المحلي وذلك بما يحقق أحد أهم أهداف رؤية 2030 الطموحة.