وصلتني مئات الرسائل تحمل صوراً وفيديوهات وتعليقات عن قيادة المرأة للسيارة. أصبحت سياقة المرأة في شوارع المملكة حقيقة. غداً سوف ننسى هذه المفاجأة وكأنها تحدث من عشرات السنين. حتى من قاتل بشراسة ضد حق المرأة سوف ينسى ويتمنى أن ينسى الجميع. سوف يبحث عن قول يؤكد فيه أنه لم يكن يعارض ولكن كان يريد تنظيم المسألة فقط.

بعض الرسائل التي بلغتني تؤكّد أن انطلاقة المرأة في قيادة السيارة عمل رمزي لا قيمة له ويطالب الناس أخذه بهدوء وتمريره كأنما هو يوم عادي.

 أظن أنه يوم تاريخي يستحق الاحتفال. فالتاريخ لا تصنعه الانتصارات في الحروب ولكن تصنعه انتصارات الإنسان على نفسه وعلى عقبات تقدمه. الحروب تغير المعادلات السياسية والاقتصادية ولكنها لا تحمل في داخلها بالضرورة نصراً للإنسان. الجهود التي يبذلها الإنسان للنصر في الحرب أقل من الجهد الذي يبذله في تغيير مواقف أو قيم.

مشاهدة امرأة تقود سياراتها في شوارع المملكة يحمل كمية من الدلالات الحضارية وتقدماً إنسانياً نوعياً. لا يقل عن مشاهدة امرأة تذهب للمدرسة أول مرة. ينطوي على اعتراف صريح بالأهلية. نفس الاعتراف الذي تحقق بإلحاق المرأة بالمدرسة. لو قرأنا الجدل الذي دار بعد صدور قرار فتح مدارس للبنات لما رأينا اختلافاً عن الجدل الذي دار حول حق المرأة في قيادة السيارة. في كلا الجدلين كان المعارضون يرون أن المرأة مسألة جنسية. رفضهم لهذا الحق أو ذاك يأتي دائماً بسبب الخوف من أن يؤدي اكتسابها للحق أياً كان إلى خروجها واختفائها عن عين الرقيب المكلف. المبدأ الذي يقوم عليه الرفض يرتكز على حمايتها من نفسها. من عدم قدرتها على ضبط سلوكها. عندما تقود سيارتها ستذهب بعيداً. سوف تتوارى عن الأنظار ستكون حرة تفعل ما تشاء.   

هذا اليوم سوف يحطّم الفرق بين المرأة كإنسان والمرأة كفكرة. المعارض لحق المرأة في قيادة السيارة لا ينظر للمرأة التي أمامه أو المرأة التي تعيش معه وإنما يراها من منظور نظري. فاليهودي مثلاً هو محتل غاصب ومرابٍ إلخ. هذا مفهوم اليهودي كفكرة. لكن من قدر له أن يساكن يهودياً أو يصادقه أو يزامله سوف يراه أنساناً لا يختلف عن أي إنسان آخر. عندما نتحدث عن الياباني عن بعد سوف نراه تايوتا وسوني وموتسبيشي. لكن عندما نذهب إلى اليابان ونعيش بينهم سنرى إنساناً مثله مثلنا. النظرة التي تفصل بين الإنسان وبين الأفكار التي نحملها عنه هي التي ولدت كثيراً من الأذى للمرأة.

يوم قيادة المرأة للسيارة هو يوم تاريخي. سوف يحطم الفكرة ويضع المرأة على حقيقتها الإنسانية.