نقل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان ، تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير الدفاع - حفظهما الله -، وتعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، لوالد وذوي الشهيد الجندي أول عبدالله بن حسن ساري الفيفي ، أحد منسوبي القوات البرية الذي استشهد دفاعاً عن الوطن في الخطوط الأمامية بالحد الجنوبي بمنطقة جازان .

وعبّر سموه عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد ، داعيا الله عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته ومغفرته، مؤكداً أن ما تقوم به مختلف القطاعات العسكرية من واجب ديني ووطني وبطولي كبير هو مصدر فخر واعتزاز لجميع أبناء الوطن.

من جانبهم، عبر والد وذوو الشهيد الفيفي عن شكرهم للقيادة الرشيدة - أيدها الله - ، ولسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على مواساتهم ، مؤكدين أن ذلك نابع من حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - بأبنائها في كل مكان ، معربين عن فخرهم باستشهاد ابنهم في ميدان العز والكرامة للدفاع عن هذا الوطن الغالي.

كما شيعت جموع المصلين بمحافظة العيدابي يوم الاربعاء الماضي شهيد الواجب العريف الفيفي، وتقدم المصلين محافظ العيدابي حسين بن ضيف الله الدعجاني ونائبه الاستاذ عيسى العقيلي وبحضور شيخ قبيله الحكمي الشيخ أحمد بن محمد الحكمي ووكيل محافظة فيفاء الاستاذ جبران اسعد الفيفي وعدد من منسوبي القوات المسلحة والجهات الحكومية بالمنطقة.