يشارك أبناء شهداء الواجب في حفل افتتاح مونديال كأس العالم 2018 اليوم الخميس والذي سيشهد اللقاء المرتقب بين المنتخب السعودي وبين منتخب البلد المستضيف روسيا على استاد لوجنيكي بالعاصمة موسكو، وذلك بمبادرة من الهيئة العامة للرياضة ودعم من معالي رئيس مجلس الإدارة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.

وسيدخل 11 طفلاً من أبناء الشهداء وصلوا قبل أيام إلى روسيا مع لاعبي المنتخب السعودي قبيل انطلاقة المواجهة المنتظرة والتي تشهد متابعة إعلامية كبيرة على مستوى العالم.

وتأتي هذه اللفتة تقديراً للدور البطولي الكبير الذي قام به شهداء الواجب للذود عن دينهم وقادتهم ووطنهم والذين ضحوا بحياتهم في سبيل نيل شرف الشهادة دفاعاً عن ممتلكات هذه الأرض الطاهرة.