أنهت وزارة الصحة الربط الإلكتروني وتبادل البيانات "لكافة الأنشطة الصحية"، بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار والهادف إلى تسهيل بدء مزاولة النشاط.

واستبدال التراخيص التقليدية الورقية بتراخيص إلكترونية، والذي يعد نقلة نوعية في تقليص إجراءات القيد في السجل التجاري والحصول على ترخيص مزاولة النشاط لسبعة وثلاثون 37 نشاطاً صحياً دون الحاجة لشهادات تراخيص ورقية، حيث تم الترابط الإلكتروني بين الوزارتين وفق تصنيف وترميز الأنشطة الاقتصادية العالمي المعتمد لدى الهيئة العامة للإحصاء، في خطوة تتواكب مع رؤية المملكة 2030 ومبادرات التحول الرقمي وتحسين البيئة الاستثمارية.

وتمتاز خدمات الربط الإلكتروني الجديدة بإجراءات ميسرة وبالتحقق والتدقيق الفوري للبيانات والمعلومات بشكل آلي من قِبل الوزارتين دون الحاجة إلى المعاملات الورقية وخلال فترة زمنية قياسية.

تجدر الإشارة أن الحصول على السجل التجاري والترخيص من وزارة الصحة يستغرق الآن 180 ثانية فقط.