استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر الصفا بمكة المكرمة قبل مغرب أمس، كلاً من فخامة الرئيس عثمان غزالي رئيس جمهورية القمر المتحدة، وفخامة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، وفخامة الرئيس علي بونجو أونديمبا رئيس جمهورية الجابون، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تناول الجميع طعام الإفطار مع خادم الحرمين الشريفين.

من جهة أخرى أدّى ضيوف الرحمن من المعتمرين والزوار والمصلين صلاة العشاء والتراويح والتهجد ليلة الـ27 من شهر رمضان المبارك، في أجواء من الطمأنينة والروحانية المفعمة بالأمن والأمان.

وقد جمعت الدولة -أيدها الله- آلاف الطاقات البشرية والآلية ونفذت من المشروعات العملاقة والحيوية من أجل تحقيق كل ما يمكن لراحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي لأداء المناسك والعبادات بيسر وراحة وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

وجندت مختلف الأجهزة والقطاعات المعنية لتقديم الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام ومسجد الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-، ولتنفيذ خططها المعدة منذ وقت مبكر لهذه الليلة المباركة التي يتحرى فيها المسلمون ليلة القدر، لاسيما الخطط المعدّة والمعتمدة في العشر الأواخر من هذا الشهر الكريم.