وجه أمين منطقة المدينة المنورة م.محمد بن عبدالهادي العمري بتنفيذ مشاريع تحسين ورفع كفاءة شبكة الطرق والشوارع بالمدينة وضواحيها، وفق برنامج وزارة الشؤون البلدية والقروية لتحسين المشهد الحضري، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وذكر وكيل الأمين للمشاريع م.عدنان السيد أنه تم تقسيم المدينة المنورة لأربعة قطاعات، وتسليم كل قطاع لمقاول، وذلك لسرعة إنهاء الأعمال، والتي من المتوقع أن تستغرق حوالي 10 أشهر، ليكون التنفيذ موزعاً على أعمال الكشط، والسلفتة، وإصلاح الحفر، ومعالجة الشقوق، وتأمين السلامة المرورية من دهانات، ولوحات إرشادية وتحذيرية، وتحديد مواقع آمنة لعبور المشاة، وتوفير وسائل التهدئة المرورية اللازمة لها، بالإضافة لأعمال صيانة ورفع كفاءة الأرصفة، مع الالتزام بمعايير الوصول الشامل، وتوفير أماكن مخصصة لعبور كبار السن وذوي الهمم.

وبين المشرف على رفع كفاءة شبكة الطرق م.رائد حيدر أن الأمانة تستهدف تحسين وصيانة أرصفة بعض الطرق الرئيسية منها (طريق قباء- طريق الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز- طريق عمر بن عبدالعزيز- طريق مرثد بن أبي مرثد- طريق سليم بن عمرو- طريق الحسن بن عبدالعزيز- طريق مالك بن أهيب- طريق الطفيل بن عمرو- طريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز- طريق الحكم بن مسعود)، بالإضافة لقيام المشروع برفع كفاءة وتحسين حوالي 500 كلم طولي داخل المدينة بأحياء مختلفة، منها (السيح- العنابس- الفتح- الراية- القبلتين- المصانع- بني عبد الأشهل- بني معاوية- العريض- الخالدية- الإسكان- الشريبات- السقيا- الأصيفرين- العصبة- الخاتم- القصواء)، وحوالي 75 كم طولي بالضواحي التابعة، شاملة أعمال تأمين السلامة المرورية وتركيب حوالي 6000 لوحة إرشادية وتحذيرية، وكذلك وصيانة 150 لوحة إرشادية.