قدم وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مواساته وتعازيه للعميد سليمان بن عبدالعزيز الإحيوي مستشار قائد حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة سابقاً، ولإخوانه في وفاة والدتهم موضي العلي الحديبي -يرحمها الله-.

وأعرب وزير الداخلية عن تعازيه الحارة لكافة الأسرة في برقية سموه بهذا الشأن، وقد أعرب العميد سليمان الإحيوي عن شكره وتقديره لوزير الداخلية على مواساته، وأكد أن هذه اللفتة الكريمة من سمو زير الداخلية تؤكد وقوف ولاة الأمر مع أبناء الوطن في السراء والضراء، مشيراً إلى أن هذه الوقفة غير مستغربة على القيادة الرشيدة، وأنها قد ساهمت في تخفيف مصابهم الجلل في فقيدتهم الغالية.

كما عبر العميد الإحيوي عن شكره وتقديره لكل من واساهم في فقيدتهم من المسؤولين والأهل والأصدقاء حضورياً أو هاتفياً أو عبر وسائل التواصل وأن يتغمد بواسع رحمته موتى جميع المسلمين.