رفعت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة الطاقة التشغيلية لحافلات المدينة بزيادة 50 % ليصبح مجموع الحافلات المدرجة في خدمة النقل الترددي من وإلى المسجد النبوي 150 حافلة وذلك بدايةً من العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل بهدف رفع مستوى الخدمة وتسهيل نقل المصلين إلى الحرم الشريف.

وتأتي الزيادة في حجم أسطول حافلات النقل ضمن منظومة النقل العام استجابة للطلب المتزايد على خدمات النقل العام والعمل على تسهيل وصول المستفيدين من خلال الخطة التي اعتمدتها الهيئة بالتنسيق مع المرور ضمن خدمة حافلات المدينة ومحطات التوقف الجديدة الواقعة في محيط المنطقة المركزية حيث اعتمدت محطة التوقف في النقطتين الواقعتين بطريق الملك فهد للمسار الخاص بمحطة سيد الشهداء ومحطة حي الأزهري وخُصصت المحطة الخاصة لتوقف الحافلات في نهاية شارع الملك عبدالعزيز المجاور للبقيع لمسار حي الخالدية في حين اعتمدت المحطات المخصصة لتوقف الحفلات لكل من مسار الأستاد الرياضي (العزيزية) وحي الدعيثة ومسار العالية ومسار حي الهجرة في المحطات الرئيسة نهاية طريق السلام النازل والطالع على حدود المنطقة المركزية.