رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية التهاني لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع بمناسبة مرور عام على ولايته للعهد، واصفا سموه بالرجل القيادي سديد الرأي، وفيا ومخلصاً لبلاده ومواطنيه، ويسعى لمواجهة التحديات وتحقيق التطلعات ومواكبة المتغيرات، والعمل الجاد في المرحلة القادمة وفق الخطط التي رسمتها الدولة للمستقبل من خلال رؤية 2030 التي تعد خريطة طريق شاملة.

وقال سموه في تصريح بهذه المناسبة: سيمضي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان قدماً في تكريس دور ومكانة المملكة في القضايا كافة على الصعيدين الإسلامي والعالمي، بعزائم ثابتة وإيمان ويقين، مؤكداً أن رؤية المملكة 2030 التي تبناها سمو ولي العهد أسهمت في إحداث نقلة اقتصادية نوعية في المملكة، غيرت مسار الاقتصاد الوطني، ليعتمد على تنوع الاستثمارات والنهوض بمكتسبات المملكة، إلى جانب دعم مسيرة التنمية والبناء.

وأكد أن ولي العهد رسم للمملكة خطى ثابتة وفق تطلعات اقتصادية وأمنية وسياسية واجتماعية تعكس تنوع مصادر الدخل ونقل المملكة من الاعتماد على النفط إلى مصادر اقتصادية متنوعة تعلي من مكانة المملكة الاقتصادية محلياً وعالمياً.

ولفت أمير الحدود الشمالية النظر إلى أن الأمير محمد بن سلمان أعطى جانب الأمن الاستراتيجي أهمية كبيرة حيث تعامل سموه مع ملف اليمن الأكثر أهمية لأمن المملكة الاستراتيجي وملف تأمين الممرات البحرية في البحر الأحمر وهي من أهم الانجازات المحققة للأمن الداخلي وأمن المنطقة واستقرارها وحماية المكتسبات الاقتصادية والتنموية والسياسية.

وتابع: أسهمت رئاسته لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، في تفعيل رؤى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على المستوى السياسي والأمني، وتعزيز موقع المملكة على المستويين الإقليمي والدولي، وأصبحت المملكة خلال العام الماضي مقصداً للعديد من زعماء العالم وقادته مما يؤكد الثقل والموقع المتميز للمملكة في خارطة العالم، منوها بدور ولي العهد في رئاسة مجلس إدارة صندوق الاستثمارات وتحقيق أرباح مالية كبيرة للمملكة.