اجتمعت روحانية «رمضان» ولحظات الإفطار مع أجواء «أبها» البهية التي جعلت الزوار والأهالي يجتمعون على موائدهم في الهواء الطلق تحت قبة الغيمة الماطرة منذ مطلع الشهر الكريم وسط العديد من الحدائق المجهزة والمرتفعات المطلة على أبهى مدينة.. تلك الأجواء التي انفردت بها أبها خاصة تميزت بتدني درجات الحرارة، وكأن أبها تعيش ربيعاً آخر في عامها الحالي.

الأسر المنتجة تقدم موائد متنوعة للإفطار