رفع رئيس نادي التعاون محمد القاسم باسمه ونيابةً عن كل التعاونيين أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد –حفظه الله – على دعمه الكبير واهتمامه غير المستغرب للرياضة والشباب في هذا الوطن الغالي، وقال "تكفل سموه - حفظه الله - بتسديد الديون الخارجية امتداداً لهذه الرعاية الكريمة من سموه الكريم لأبناء هذا الوطن، ويضعنا أمام مسؤولية كبيرة في مجال الرياضة والشباب، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا لذلك، وأن نواكب هذا التطور والاهتمام من القيادة الرشيدة حفظها الله".

وأضاف: "تكفل سمو سيدي ولي العهد -حفظه الله- بسداد الديون الخارجية المترتبة على الأندية، لا شك أنه جاء في وقت مهم جداً، ويعكس مدى قربه من رياضة وشباب هذا الوطن؛ فلولا الله ثم وقفة سموه وإعلانه الدعم لحدث ما لا تحمد عقباه؛ والجميع يعرف ماذا تترتب عليه الديون من عقوبات تصدر من "فيفا" بحق تلك الأندية، فالدعم كان بمنزلة الإنقاذ لمواصلة مسيرتها، من خلال توفير البيئة الأنسب وإذابة كل المعوقات التي قد تقف حجر عثرة في طريق تقدمها، لذا كل الرياضيين سعيدون بهذه المكرمة التي تجعل منا كرؤساء أندية نضاعف أعمالنا".