أكدت وكالة فيتش التصنيف الائتماني لإصدارات المملكة من العملة الأجنبية طويلة الأجل عند "A+"، بنظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت فيتش في تقرير حديث: إن تصنيفات المملكة يدعمها الميزانية المالية والخارجية القوية، بما في ذلك الاحتياطيات الدولية العالية، والديون الحكومية المنخفضة، والأصول الحكومية الكبيرة، بالإضافة إلى التزامها بأجندة إصلاح واسعة النطاق.وأضافت فيتش، أن يتراجع عجز الموازنة بالمملكة تدريجيا خلال العام المقبل إلى 6.4% من الناتج المحلي الإجمالي بما يعادل 180 مليار ريال، مقارنة بعجز بلغت نسبته 8.3% في عام 2017.

وأشار الوكالة، إلى أن توقعاتها لهذا العجز تأتي في إطار تقديراتها الحالية لأسعار خام برنت الذي بلغ 57.5 دولار للبرميل خلال العام الحالي والعام المقبل.وأوضحت فيتش، أن عجز ميزانية عام 2018 والذي توقعته عند 8.4% من الناتج المحلي الإجمالي يشير إلى تحول في التركيز من التقشف إلى سياسة مالية أكثر داعمة للنمو، خاصة عند اتخاذها مع تأجيل السنة المستهدفة من التوازن المالي حتى عام 2023 من عام 2020.

وأشارت الوكالة، إلى أن توقعاتها لهذا العجز تأتي في إطار تقديراتها الحالية لأسعار خام برنت الذي بلغ 57.5 دولار للبرميل خلال العام الحالي والعام المقبل.وتوقعت فيتش، أن تستمر الحكومة في إصدار ديون محلية ودولية وتخفيض ودائعها بمؤسسة النقد العربي السعودي "ساما".

وتوقعت، أن ﺗﻧﺧﻔض اﺣﺗيـﺎطﺎت "ساما" بقيمة 22 مليار دوﻻر ﻓﻲ 2018، وبـ11 ﻣﻟيـﺎر دوﻻر ﻓﻲ 2019. وتوقعت أن ﻳﺮﺗﻔﻊ نمو الاقتصاد السعودي إﻟﻰ 1.8% ﻓﻲ 2018 وإلى 1.9% خلال العام القادم، مشيرة إلى أن اﻟﺘﻮﺳﻊ اﻟﻤﺎﻟﻲ سيؤدي إﻟﻰ ﺗﺴﺮﻳﻊ اﻟﻨﻤو ﻏﻴﺮ اﻟﻨﻔطي.