ثمن نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر الوقفة الأخوية للأشقاء في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعمهم المستمر لاستعادة الشرعية بقيادة الرئيس هادي ودحر مشروع إيران التخريبي الذي يستهدف أمن اليمن والمنطقة ويخل بالأمن والسلم الدوليين. جاء ذلك خلال لقاء الفريق الأحمر بالفريق الإعلامي برئاسة وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني عقب الزيارات الميدانية التي أجراها الفريق لعدد من جبهات القتال حيث تخوض قوات الجيش الوطني بمساندة من قوات التحالف العربي معارك مستمرة لتحرير ما تبقى من المناطق اليمنية الواقعة تحت إحتلال الميليشيا الحوثية الإيرانية. وأكد الاحمر على أهمية دور الإعلام في مساندة جهود الجيش الوطني في معركته لاستعادة الشرعية والدولة والدفاع عن مبادئ الجمهورية اليمنية والهوية العربية وهزيمة المشروع الإيراني التدميري وأذرعه التخريبية، الأمر الذي يستدعي مضاعفة الجهود وتوحيد الصف والخطاب الإعلامي بما يرتقي وتضحيات الشعب اليمني والجهود التي تبذلها قوات التحالف بقيادة المملكة، مشددًا على ضرورة تكثيف الجهود لفضح جرائم الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، مشيرًا إلى أن أي انحراف عن مسار المعركة الوطنية لا يخدم سوى الميليشيا الحوثية الإيرانية.

من جهته قال الوزير الإرياني إن الفريق الإعلامي سمع من نائب الرئيس اليمني بشارة النصر الآتي لقوات الشرعية اليمنية وبدعم وإسناد التحالف العربي بقيادة السعودية، مشيرًا إلى أنهم اتفقوا على تأسيس أداء إعلامي أفضل يحاول اللحاق بالملاحم والإنتصارات التي تسطرها قوات الشرعية، مؤكدًا على أن ميليشيا الحوثي الإيرانية تتهاوى كل يوم بمختلف الجبهات القتالية تحت ضربات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم وإسناد كبير من التحالف؛ وأكد وزير الإعلام اليمني على أن الإعلام كان وسيظل جبهة مساندة في المعركة اليمنية المصيرية ضد المليشيا الإنقلابية المدعومة والممولة من إيران التي تواصل ارتكاب جرائمها بحق اليمنيين.