أشاد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بما تمخض عن قمة مكة المكرمة لدعم المملكة الأردنية، المنعقدة يوم الأحد الماضي، من قرارات مهمة من شأنها أن تساعد الأردن على الخروج من أزمته الاقتصادية الظرفية.

وأكد الرئيس التونسي في بيان صدر أمس عن رئاسة الجمهورية التونسية أن مبادرة المملكة العربية السعودية التي تابعها باهتمام بالغ، تمثل تجسيدًا حيًا للتضامن والتآزر العربي، لا سيما في هذه الأيام من شهر رمضان المبارك.

وأبرز السبسي أهمية وحدة الصف العربي في مواجهة مختلف التحديات التي تمر بها عدد من الدول العربية على الصعيدين الأمني والاقتصادي، بما يدعم استقرارها ويحفظ سيادتها ومناعتها.