بمناسبة ذكرى تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولاية العهد تحدث عدد من المثقفين عن هذه الذكرى الغالية على قلوب الجميع حيث قالت حليمة مظفر -أديبة وإعلامية-: تعيش المرأة السعودية سنوات ذهبية في محطات حياتها خلال عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله-، وباتت طموحاتها حدود السماء في ظل رؤية 2030 التي يعمل على تحقيقها ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. هي رؤية طموحة منطلقة من إيمانه الكبير بدور المرأة السعودية وإمكاناتها وأهمية شراكتها في بناء النهضة التنموية الاجتماعية على مختلف المستويات؛ ولهذا فإن الأمير محمد بن سلمان قائد التجديد والإصلاحات التي يتمتع بها المجتمع وكان للمرأة السعودية النصيب الأكبر منها، حيث صدور أهم القرارات التي كانت تنتظرها ومنها قرار السماح لها بقيادة السيارة، والسماح لها بدخول الملاعب الرياضية والمناسبات العامة والمساهمة في تنمية الرياضة النسائية والكثير من القرارات الحيوية الأخرى لتساهم كمواطنة شريكة مع زميلها المواطن في النهضة الحضارية النوعية التي تشهدها السعودية وفق رؤية 2030 المشروع الرائد لسمو ولي العهد.

ويشارك محمد إبراهيم آل صبيح مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة قائلاً: الأمير محمد بن سلمان صانع التغيير المبشر بمستقبل الوطن الزاهر.. الحديث عن سموه وفكره ورؤيته يتطلب منا وقفة تأمل، لهذه الرؤية الحكيمة والفكر الواعي، كما أن الحديث عن منجزاته في جوانب النهضة الحضارية التي أحدثها في مدة قصيرة على امتداد خارطة الوطن تدل على أن تطلعاته مبنية على خطط محكمة لتحقيق أهداف مدروسة. وأضاف: المستوى الثقافي أهم مرتكزات التحول على مختلف الأصعدة وفي شتى المجالات كون الثقافة بمفهومها الواسع تعد من روافد التنمية المجتمعية التي تسهم في النمو الاقتصادي القومي وأجزم أننا في القريب العاجل سنلمس أثر هذه الرؤية وهذا التحول الإيجابي في الداخل والخارج.

ويقول الموسيقار جميل محمود: يتمتع سمو الأمير محمد بن سلمان برؤيته ثاقبة وواعية بالحاضر وتطلعات المستقبل، اتخذ سموه الوسطية في كل أمور الحياة، الأمور الحياتية فيها فسحة كبيرة من التسامح والجمال والعطاء وليست متزمتة ولا متنطعة لأن الحياة بالتزمت والتنطع تصبح ثقيلة بلا روح ولا جمال وكذلك بالتفريط تصبح أقل جمالاً. لذلك هو تمسك بالوسطية الإسلامية في الأمور الحياتية كلها من حيث التعليم والترفيه ورقي المجتمع وإشراك المرأة في خدمة المجتمع لنسير مع ركب الأمم وفق ما يرتضيه الدين الإسلامي.

حليمه مظفر
محمد آل صبيح
جميل محمود