لاعبو سبورتينغ لشبونة يواصلون فسخ عقودهم والرحيل بسبب شغب الجماهير

هداف سبورتينج فسخ عقده ويتواجد على رادار الهلال السعودي
لشبونة - د ب أ

قرر عدد من لاعبي فريق سبورتنج لشبونة البرتغالي لكرة القدم مغادرة النادي قبل انتهاء عقودهم وذلك بعد الاعتداء الذي تعرض له أعضاء الفريق من قبل بعض المشجعين المشاغبين (هوليجانز) .

وأكد برونو كارفالو رئيس النادي اليوم الثلاثاء أن باس دوست ووليام كارفالو وبرونو فيرنانديز وجيلسون مارتينز هم أحدث المنضمين لقائمة الراغبين في الرحيل عن النادي والتي من الممكن أن تتزايد.

وكان حارس المرمى روي باتريسيو وزميله دانيال بودينس طلبا بالفعل فسخ عقديهما مع النادي.

وأشارت وسائل الإعلام البرتغالية إلى وجود "هجرة جماعية" عن الفريق وتوقعت تفاقم الخسائر.

وإضافة للاعبين الراغبين في الرحيل ، فقد الفريق مدربه خورخي جيسوس وأعضاء آخرين بالطاقم التدريبي كما رحل عدد من المسؤولين عن مناصبهم في النادي العريق.

ويتواجد باتريسيو وكارفالو ومارتينز وفيرنانديز ضمن صفوف المنتخب البرتغالي الذي يستعد في روسيا حاليا لخوض فعاليات كأس العالم 2018 ، والتي تنطلق بعد غد الخميس.

وكان عدد كبير من الملثمون اقتحموا مركز تدريبات الفريق في ألكوتشيتي بالقرب من لشبونة في 15 أيار/مايو الماضي واقتحموا غرف تغيير ملابس الفريق واعتدوا على عدد من اللاعبين وأعضاء الطاقم التدريبي.

وأصيب باس دوست 29/ عاما/ بجروح عديدة في الرأس. وقال باتريسيو ، في خطاب إلى النادي نشرته وسائل الإعلام : "نخاف جميعا على أرواحنا".

ودخل المهاجم الدولي الهولندي سات دوست نجم نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي في قائمة اهتمامات نادي الهلال السعودي لضمه خلال الصيف الحالي.

وكشفت تقارير برتغالية عن وجود إهتمام من البرتغالي جورجي خيسوس مدرب نادي الهلال بضم المهاجم الذي فسخ عقده يوم أمس الاثنين .












التعليقات