أختار مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي رئيساً لمجلس الغرف السعودية بالتزكية، وكلا من منير بن سعد وعبدالله بن مرزوق العديم نائبين للرئيس.

وجاء اختيار د. سامي رئيساً للمجلس خلال الاجتماع الاستثنائي لمجلس إدارة الغرف السعودية الذي عقد بمقر مجلس الغرف بالرياض لانتخاب رئيس جديد للمجلس بمشاركة رؤساء وممثلي 28 غرفة تجارية بالمملكة.

وتمت عملية الانتخابات لمنصبي الرئيس ونائبيه بإشراف من وزارة التجارة والاستثمار، والإدارة القانونية بالمجلس.

وأوضح رئيس مجلس الغرف السعودية د.سامي العبيدي في أول تصريح له بعد توليه المنصب أنه سيعمل هو وزملائه بالغرف التجارية وبالمجلس على تطوير قطاع الأعمال السعودي، والقطاع الاقتصادي والاستثماري بشكل عام، مشيراً إلى أن الغرف التجارية وعددها 28 غرفة بمختلف مدن ومناطق المملكة لها دور كبير في التنمية وتطوير القطاع الخاص، وهو ما سنعمل عليه، لا سيما في ظل رؤية المملكة العربية السعودية بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، والتي أكدت على دور القطاع الخاص في رسم مسار اقتصاد المملكة، من خلال رفع مساهمته من 40%حالياً إلى 65% من الناتج المحلي بحلول2030م، حيث يسهم القطاع الخاص ممثلا ًفي المنشآت الصغيرة والمتوسطة بنسبة20% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وهي نسبة تعد ضئيلة مقارنةبالدول المتقدمة اقتصادياً، والتي قد تصلفيها النسبة إلى 70% إضافة إلى مساهماتها الكبيرة في خلق الوظائف.

وشكر العبيدي في نهاية كلمته رئيس مجلس الغرف السعودية السابق، وزيرالعمل الحالي المهندس أحمد الراجحي على كل ما قدمه من عمل ونجاح في الفترةالماضية للمجلس.

كما شكر العبيدي كافة رؤساء وممثلي الغرفة التجارية على ثقتهم، مؤكداً أن المجلس والغرف سيعملون في ظل منظمومة واحدة، وبروح الفريق الواحد.